مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة
مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة

مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة الشبكة نيوز نقلا عن الجزائر تايمز ننشر لكم مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة، مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة.

الشبكة نيوز في سابقة من نوعها، احتجز لاجئون في المغرب، منحدرين من أفريقيا، مجموعة من افراد القوات الاحتياطية على التراب المغربي بالقرب من سبتة ومليلية الاسبانيتين.

وأوردت تقارير تعرض أفراد القوات المساعدة المغربية للاعتداء بالضرب بالهراوات نتج عنه اصابات خطيرة في صفوف عناصر الامن فيما لاذ المعتدون بالفرار داخل الغابات المنتشرة على جبال المنطقة.

وكان المعتدون ضمن مجموعة كبيرة من المهاجرين في محاولة منهم للفرار الجماعي نحو اسبانيا عبر المدينتين الواقعتين تحت السيادة الاسبانية.

وعرفت بلدة “بليونش” تعزيزات اضافية لإنقاد المحتجزين من قوات الشرطة من الكحاليش المفترشة  فيما نقل 11 جنديا على متن شاحنة عسكرية لتلقي العلاجات الضرورية في مستشفى الحسن الثاني بمدينة الفنيدق بالاقليم الشمالي. 

وأوردت مصادر من المنطقة، أن مجموعة مهاجرين افارقة غير نظاميين هاجموا القوات المساعدة (قوات الاحتياط) بالعصي والاسلحة البيضاء والحجارة على امتداد عدة ساعات. 

وبعد تأكد المجموعة من فرار باقي المهاجرين في الأحراش والغابات القريبة، قرروا اطلاق سراح العناصر الامنية المحتجزة، بينما حلت تعزيزات أمنية شنت حملة مطاردة واسعة في المنطقة تمكنت خلالها من توقيف عدد من اللاجئين بمدينة الفنيدق جرى تسليمهم لشرطة المدينة.

وكانت جحافل من المهاجرين تعتزم التسلل جماعيا عبر المنطقة الحدودية  نحو سبتة من أَثْنَاء اقتحام السياج الحدودي، غير ان رجال الامن المغربية باغتتهم على اتر توصل الحكومات الادارية بمعلومات تفيد بوجود المئات من المهاجرين في المنطقة استعداد لتنفيذ اقتحام جماعي، غير أن عدد عناصر القوات المساعدة المغربية الذي لم يتجاوز ال100 فرد لم يكن كافيا لمواجهة المهاجرين الذين اعتادوا استغلال عطل نهاية الاسبوع والاعياد الرسمية لمحاولة العبور الجماعي نحو “الالدورادو” الاسباني.

 

 

بن موسى للجزائر تايمز

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، مادا يحدث في المغرب... لاجئون أفارقة يحتجزون عناصر من الشرطة المغربي بالقرب من سبتة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الجزائر تايمز