مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية
مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية

مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية الشبكة نيوز نقلا عن الوفد ننشر لكم مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية، مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية.

الشبكة نيوز  

 ستقام قمة مجموعة بريكس والمعرض الصيني والعربي في الصين أَثْنَاء أيــلول الجاري، بمشاركة مصر، ما يدل على اهتمام الصين البالغ بتعزيز علاقات البلدين والدور الذي تلعبه مصر في العـالم العربي والدول النامية.

وتستضيف مدينة شيامن الصينية اجتماعات قمة مجموعة بريكس من 3-5 أيــلول الجاري, حيث سيحضرها قادة البلاد الأعضاء بالمجموعة وهي الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا. ولأول مرة في تاريخ بريكس، وجهت الصين الدولة المضيفة الدعوة لقادة خمس دول نامية من بينهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للمشاركة في فعاليات القمة من أجل دفع إنشاء آلية "بريكس بلس".

وتولي مصر لمشاركتها في الاجتماعات مع دول بريكس أهمية كبيرة، خاصة وأنها تتمتع بقدرات اقتصادية واعدة، إلى جانب موقعها الإستراتيجي المميز الذي يمكنها من المساهمة بفاعلية في دعم مجموعة بريكس وأولوياتها.

وستكون قمة بريكس فُـرْصَة لتوضيح التدابير التي قامت مصر بها لتشجيع الاستثمار والتي تشمل صدور قانون الاستثمار الجديد وما يوفره من حوافز غير مسبوقة وتسهيل للإجراءات التي تحفز وتشجع الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر وتوفر المناخ الجاذب له.

هذا وان تكاتف البلاد النامية مع بعضها البعض يعظم من تبادل التجارب التنموية فيما بينها لتنفيذ أفضل وأنسب الخطط اللازمة لبناء الإنسان وتطوير الإنتاج والنهوض بالاقتصاد.

وتعتبر العلاقات بين البلدين منذ إقامتها سـنة 1956 نموذجا للعلاقات الناجحة والمتميزة بين دولتين مؤثرتين بشكل مباشر في إقليميهما وفي العـالم أيضا.

وتأتي القمة التاسعة التي سيشارك فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مدينة شيامن في مقاطعة فوجيان بشرقي الصين تحت عنوان "بريكس.. شراكة قوية من أجل مستقبل أكثر إشراقا".

ويتضمن جدول أعمال هذه القمة تعميق التعاون بين دول بريكس من أجل التنمية المشتركة وتعزيز التعاون الدولي في مجال التنمية، وتعزيز الحوكمة العالمية من أجل مواجهة التحديات بشكل مشترك والحفاظ على السلام والاستقرار الدوليين بالإضافة إلى تعزيز الانفتاح في الاقتصاد العالمي والتمسك بقوة بدور النظام التجاري متعدد الأطراف ومعارضة جميع أشكال الحمائية والانغلاق ، وضمان تمتع جميع البلاد بحقوق وفرص متساوية وأن يكون لها الحق في اتباع نفس القواعد في التنمية.

 

-- مصر: ضيف شرف في المعرض الصيني العربي

سيقام معرض الصين والدول العربية بمنطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين، أَثْنَاء الفترة من 6-9 أيــلول الجاري. وتعد الدورة الحالية للمعرض، والتي اختيرت مصر لتكون ضيف شرف فيها، هي الدورة الثالثة للمعرض الذي ينظم كل عامين.

سيتضمن المعرض 12 معرضا ومؤتمرا على هامش المعرض الرئيسي، في عدد من المجالات، منها السكك الحديدية فائقة السرعة، نقل التكنولوجيا والابتكار، الزراعة، السياحة، بناء القدرات، اللوجستيات، السياحة.

واستضافت المنطقة ثلاث دورات من المنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية، ودورتين من المعرض الصيني العربي منذ سـنة 2010 ما لعب دورا إيجابيا في تعزيز التبادلات التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية بين الصين والدول العربية.

وأصبح المعرض الصيني العربي "علامة بارزة" للمساهمة في مبادرة "الحزام والطريق" ومنصة شاملة لتعميق التعاون الصيني العربي، وقوة تحفيزية دافعة لانفتاح منطقة نينغشيا على الخارج.

واكتسب المعرض الصيني العربي مغزى عصريا ورسالة تاريخية هامة في ظل مبادرة "الحزام والطريق" التي طرحتها الصين، بعد إدراجه إلى قائمة المنصات الهامة في بناء "الحزام والطريق" من قبل مجلس الدولة الصيني في آذَارُ 2015، تماشيا مع منتدى بوآو الآسيوي ومعرض الصين والآسيان .

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، مشاركة مصر في قمة بريكس والمعرض الصيني العربي تعكس متانة العلاقات الصينية المصرية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد