"عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين
"عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين

"عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم "عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين، "عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

"عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين

.

الشبكة نيوز وَكَّدَت الدكتورة هالة عثمان، أستاذ القانون الجنائي، رئيس مجلس أمناء مركز عدالة ومساندة، أن مصر تحتل المرتبة الأولى بين دول العـالم في الطلاق، وأن نسبة الطلاق ارتفعت في السنوات الأخيرة، من حالة طلاق كل أربعة دقائق، إلى حالة كل دقيقتين و40 ثانية.

جاء ذلك، في المائدة المستديرة الموسعة، التي عقدها مركز عدالة ومساندة، مساء البارحة الجمعة، بقاعة نادي نقابة المحامين، بمدينة الفيوم، لمناقشة التحديات التي تواجه المرأة في المحافظة، وآليات الحلول والمواجهة، في إطار إعداد المركز لدراسة تحت عنوان "أطلس المرأة المصرية"، لرصد حقيقي لقضايا المرأة.

حاضر فى اللقاء، الدكتورة هالة عثمان، أستاذ القانون الجنائي، وبمشاركة الإعلامية مها موسى، عضو مجلس الأمناء بالمركز، والإعلامية بسنت محمود، المدير التنفيذي للمركز،  والإعلامي حسام الدين الأمير، المستشار المُـذِيع للمركز.

وأوضحت الدكتورة هالة عثمان، أن المركز يجوب المحافظات من أجل إعداد "أطلس" عن  المرأة في مصر، ومعاناتها، وأنهم في السبيل للانتهاء منه في كــانون الأَول المقبل، وتناولت بعض القضايا التي تواجه المرأة في بعض المحافظات، مثل احتكار الرجل لسوق العمل في عدد من المحافظات، والزواج القبلي، أو ما يعرف بالزواج على الذمة، والذي يتم بمقتضاه حجز البنت لأحد أقرباءها منذ الصغر.

 

واتهمت الدكتورة هالة عثمان، المجلس القومي للمرأة في مصر، بأنه لا يفعل شيئا حقيقا لقضايا المرأة، وتفوهت: ليس للمجلس أي دور حقيقي في مواجهة مشكلات وقضايا المرأة، وأنه بعيد كل البعد عن قضايا ومشاكل المرأة، وانها استمعت إلى أكثر من 25 صاحبة شكوى توجهت إلى المجلس القومي للمرأة في مختلف المحافظات، ولم تجد منهم أي معاونة، بل وصلت إلى حد طرد بعضهم، وإهانتهم، وأن السيدة البسيطة من الصعب أن تصل إلى المجلس القومى للمرأة أو المسئول.

 

وأَكْمَلَت رئيس مجلس أمناء المركز، أنها تقدمت بصفتها أستاذه في القانون الجنائي بمشروع الشرطة الأسرية لمواجهة المشاكل الزوجية، والتي رفعت نسبة الطلاق في مصر إلى حالة كل دقيقتين و40 ثانية، وأن هذه الشرطة ستكون ملجأ للزوجين قبل التوجه إلى المحاكم، وأنها ستكون منظومة استشارية قبل الزواج، وبعده بما تضمه من متخصصين في المجالات التي تخص الأسرة .

 

وأوضحت مها موسى، أن فكرة اطلس المرأة المصرية، تستهدف أن يكون نقطة للتواصل مع المجتمع، وأكدت بسنت محمود، أن المركز مهتم بالمرأة والطفل على حد سواء،   ولَمَّح حسام الدين الأمير، إلى أن مركز عدالة ومساندة، يتبنى مشروع الشرطة الأسرية وقضايا الأطفال بلا مأوى، والأطفال يصنعون إعلامهم، وأيضا الوقوف مع الدولة في مواجهة الإرهاب.

 

وانتقد الحضور في المائدة المستديرة، محدودية ما يدفعه بنك ناصر، للمرأة من نفقة، والذي لا يزيد على 500 جنيها، وأنه حتى لو أَلْزَمَت لها المحكمة بنفقة آلاف الجنيهات،  وأن هذه القضية موجعة للمرأة، بل أنه في حالة الحكم على رجل متزوج إمرأتين، بمبلغ 500 جنيها لكل منهم مثلا، إلا أن البنك لا يدفع سوى 500 جنيها فقط تقسم بين الزوجتين.

 

 

وروت إحدى السيدات المطلقات، مشكلتها الأسرية التي تعرضت لها مع زوجها، لعدة اعـوام والتي انتهت بالطلاق، وكتب زوجها كل ممتلكاته لوالدته حتى لا يمنحها نفقة شهرية ولأبنائها، وأنها بمجرد تزوجت بعد ساعات فوجئت به يطلب حضانة الأطفال، رغم أنه هجرهم وتركهم للزوجة تربيهم وتنفق عليهم، مشيرة إلى أن قانون الأحوال الشخصية لا يساعدها في الحصول على حقها.

وبكت السيدة، جـراء أنها ستفقد حضانة الأبناء بموجب القانون، على الرغم أن ذلك ليس في صالح أطفالها، وطالبت المسئولين ومسؤولي مركز عدالة ومساندة، بالعمل على الضغط على الحكومة لتعديل تشريع قانون الأحوال الشخصية.

 

 

 

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

"عدالة ومساندة": مصر الأولى بين دول العـالم في الطلاق بحالة كل دقيقتين

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن