القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان
القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان

القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان، القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان

.

الشبكة نيوز علمت "الشبكة نيوز"، أن الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة، فور استلامها منصبها الجديد بالأمس، توجّهت إلى مقر المجلس بالمعادي، وحينما ذهبت إلى مكتبها السابق تحدثت إلى السكرتارية لفتح المكتب، إلا أنهم رفضوا بحجة أن المكتب يخص الدكتورة مايسة شوقي نائب وزير الصحة لشؤون المجلس القومي للسكان والمجلس القومي للأمومة والطفولة.

وحضرت لجنة من قبل وزير الصحة، بعد ساعات من ذلك الإجراء، وفتحت المكتب وجردت محتوياته وسلموه إلى الدكتورة عزة العشماوي، باعتباره مكتب الأمين العام الجديد بالمجلس، كـــذلك جردوا مكتب الدكتورة مايسة شوقي، وسلموه إلى الدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومي للسكان، علاوة على التكليف بنقل مكتب مايسة إلى الدور الثاني بجوار مكتب الدكتورة عزة العشماوي.

ومن جانبها، تفوهت الدكتورة مايسة شوقي لـ"الشبكة نيوز"، إنها ترفض التعليق، على دخول مكتبها دون استئذانها، قائلة إنها مكلفة من رئيس الجمهورية بمتابعة عملها، بجانب أنها لم يصلها أي قرار بتكليف الدكتورة عزة العشماوي بمنصب الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة، وأنها ترفض التعليق حتى يتبين الأمر.

وكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، أصدر قرارًا بتعيين الدكتورة عزة العشماوي أمينا عاما للمجلس القومي للطفولة والأمومة، الأحد السابق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

القصة الكاملة لاقتحام مكتب "مايسة شوقي" بالمجلس القومي للسكان

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن