خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء
خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء

خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء الشبكة نيوز نقلا عن الوفد ننشر لكم خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء، خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء.

الشبكة نيوز تسلمت حكومة الوفاق الوطنى الفلسطينية برئاسة رامى الحمدالله بشكل رسمى البارحة الأربعاء، إدراة المعابر الحدودية بين جمهورية مصر العربية وقطاع غزة، متمثلة فى «معبر رفح الحدودى البرى بين مصر والقطاع، ومعبر كرم أبوسالم ومعبر بيت حانون مع الاحتلال الاسرائيلى.

وتأتى الخطوة التى وصفها «محللون»، بأنها ايجابية على طريق الوقوف ضد الارهـاب وتجفيف منابع الدعم اللوجستى والعسكرى المقبل من غزة عبر الأنفاق الى شبه جزيرة سيناء باتجاه العناصر التكفيرية، مؤكدين أن تسليم المعابر لسلطة تنفيذية معترف بها من قبل المجتمع الدولى يسهل عمليات نقل البضائع ومواد البناء ويخفف الحصار المفروض على القطاع من جانب إسرائيل وينسف المؤامرات الخارجية ضد مصر ويكشف المسئول عن تسلل الإرهابيين الى سيناء.

ووفق اتفاق القاهرة الموقع فى 12 من تشــرين الأَول الماضى بين حركتى «فتح وحماس» برعاية المخابرات العامة المصرية، يتولى إدارة المعابر بين الجانبين المصرى والفلسطينى الحرس الخاص بالرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن وهى السلطة التنفيذية المعترف بها دولياً، وذلك عوضاً عن حركة حماس التى كانت تسيطر على الحدود البرية منذ اعـوام.

وتعانى شبه جزيرة سيناء، وخاصة محافظة شمال سيناء المتاخمة لحدود قطاع غزة الفلسطينى من اضطرابات أمنية منذ عزل الإخوانى محمد مرسى عن حكم مصر، نتيجة تسلل عناصر جهادية تعتنق أفكار مغلوطة الى سيناء عبر الأنفاق بين غزة وسيناء لتنفيذ عمليات ارهابية ضد القوات المسلحة والشرطة والمدنيين.

وأَبْلَغَ جهاد الحزارين القيادى بحركة فتح الفلسطسينية، إن حكومة الوفاق الوطنى تسلمت فعلياً إدارة الانفاق الحدودية بين مصر وقطاع غزة البارحة، وهما ثلاث معابر بينهما، معبر «رفح» الرابط بين مصر وغزة ومعبر «بيت حانون «ايرز» ومعبر كرم أبوسالم «كير شالوم» مع قوات الاحتـلال من ناحية الجنوب، قائلاً بالدرجة الأولى هى خطوة ايجابية على طريق حل كثير من القضايا الأمنية والاقتصادية التى تشكل خطورة على مصر وفلسطين ستكون على رأس أولويات عمل حكومة الوفاق والحرس الرئاسى الفلسطينى.

ووَكَّدَ «الحزارين»، أن المعابر تديرها سلطة تنفيذية معترف بها دولياً متمثلة فى الرئيس محمود عباس أبومازن وصول الحكومة الفلسطينية برئاسة رئيس الوزراء رامى الحمدالله الى غزة سوف يعكس حالة من الاستقرار الأمنى الكامل مع مصر ويمنع دخول الدعم اللوجستى والعسكرى الى العناصر المتطرفة التى تعبث بأمن سيناء. واسْتَــأْنَف أن مصر من ناحية تمضى فى متابعة تنفيذ آليات المصالحة دون توقف، كـــذلك تسعى لحماية الاتفاق بين «فتح وحماس»، وحماية الصراع الفلسطيني تمهيداً لانطلاق عملية السلام بعيداً عن كل الأوضاع التى تدور فى المنطقة العربية.

ومن الناحية الأخرى يقول القيادى فى فتح: أن مصر تتطلع إلى أن ينتهى هذا الكابوس الذى يلاحق الشعب الفلسطينى بالاضافة الى تخفيف الحصار وتوقف المعاناة التى استمرت لأكثر من 10 اعـوام والتوجه الى معالجة كل هذه القضايا والتعامل مع جهة شرعية، الكل يعلم ما تعانيه مصر من إرهاب هذه الفترة وهى تواجه ذلك بكل بسالة وتدفع من دماء أبنائها وغلق الأنفاق بشكل كامل ينهى هذا الكابوس.

وحذر «حزارين»، حركة حماس أو أى طرف يحاول عرقلة عمل حكومة الوفاق خاصة فيما يتعلق بضبط الحدود مع مصر، مضيفاً ان مصر تملك آليات الرد على تعطيل الاتفاق بالطرق السياسية والدبلوماسية والعسكرية، معتبراً أن أى محاولة لتعطيل الاتفاق سيقابل برد قاسى من قبل الشعب الفلسطينى والدول الراعية للمصالحة، وفَطَّنَ الى أن ضبط الحدود بشكل كامل وهدم كافة الانفاق بين سيناء وغزة يدفع الارهابيين للاتجاه للخط الثالث الرابط بين مصر والاحتلال الإسرائيلى وهذا سوف يكشف إن كانت إسرائيل تقف خلف الإرهاب فى سيناء من عدمه.

وأَبْلَغَ عضو مجلس الشعب طارق الخولى: إن خطوة تسليم إدارة المعابر لحكومة الوفاق الوطنى تأتى رداً على التشكيك فى امكانية تحقيق المصالحة بين الفلسطينيين وتمسك الطرفين الفلسطنيين فتح وحماس بتحقيق المصالحة وتجاوز التعقيدات الموجودة على الأرض تفتح الباب لانهاء التحديات الأخرى.

ووَكَّدَ «الخولى»، أن تعزيز قوى الشرطة الفلسطينى وهدم الأنفاق يساهم بشكل كبير فى القضاء على الإرهاب فى سيناء، مضيفاً أن أكبر ضمان لتطهير سيناء من الإرهاب هى تفعيل بنود المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية لأنها قادرة على القضاء على أى مناخ يحرض على التطرف والعنف.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، خبراء: تسليم المعابر يحدد الطرف المسئول عن الإرهاب فى سيناء، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد