آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم
آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم

آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم الشبكة نيوز نقلا عن عاجل ننشر لكم آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم، آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم.

الشبكة نيوز \لم يستطع الحاج الفلسطيني "عبدالله محمد شراكة" كتم لوعة الفراق التي يشعر بها على طفله أحمد، والذي استشهد على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي وهو يبلغ 14 عامًا، معبرًا -في الوقت ذاته- عن امتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على المكرمة الملكية في استضافته لأداء مناسك الحج على نفقة الملك.

وقال شراكة الذي قدم لمكة المكرمة رفقة زوجته ضمن ضيوف "برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة"، تذكرت يوم استشهاد ابني أحمد على يد العدوان الإسرائيلي": "ابنى استشهد إثر رصاصة غادرة من المحتلين الإسرائيليين، حيث كان ضمن "انتفاضة السكاكين".

وأشار والد الشهيد الفلسطيني، إلى أن العاملين في المستشفى فوجئوا عند إحضار جثمان طفله للمستشفى بوجود كيس "شبس في جيبه"، معلقًا على ذلك "بجيبه الشيبس ويحارب دبابات الإسرائيليين بالحجارة "المقلاع" حتى حصل على لقب "نسر المقلاع".

وأشاد شراكة بالخدمات المميزة التي قدمها برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة. مؤكدًا أنه سخر لهم كل الإمكانات وذلل كل الصعاب حتى تحقق لهم قضاء المناسك بسهولة وأريحية وسط أجواء روحانية مميزة.

واختتم شراكة حديثه بالقول: "أحمل في رقبتي أمانة الدعاء للقائم الأول على البرنامج المبارك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظة الله بأن يحفظه الله وأن يديم أمن وأمان المملكة العربية السعودية وأن ينصرهم على من عاداهم".

من جانبه، عبّر الحاج الفلسطيني محمد وزوجته خالدية، عن شكرهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على استضافتهما لأداء مناسك الحج على نفقته الخاصة.

وقال الحاج محمد وعيناه تفيضان: صبرت كثيرًا وأنا أتمنى الحج، إلى أن وجدت نفسي بين حجاج بيت الله الحرام، ولم أصدق عند سماعي لخبر انضمامي لبرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز للحج والعمرة، الفضل لله ثم لقائد الأمة الملك سلمان بن عبدالعزيز".

وأضاف: "كم تمنيت أن تكون العائلة كاملة معي، ولكن تسبب العدوان الصهيوني في فقدي لأبنائي الثلاثة جميعهم ولم يبق أحد، وبترت رجلي أثناء محاولة إنقاذي لأبنائي وأصبحت عاجزًا عن الإنجاب".

وعبّرت والدة الشهداء الثلاثة عن فاجعتها بأولادها الثلاثة. معبرة -في الوقت ذاته- عن فخرها باستشهادهم في سبيل الله ودفاعًا عن حقوق فلسطين المغتصبة، مبينة أنها احتسبتهم شهداء عند الله تعالى.

وأكّد الحاج محمد وزوجته أن مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خففت عنهم كثيرًا من آلام المعاناة، حيث قالا: "نحن نعرف أفضال خادم الحرمين الشريفين ومواقفة الانسانية ليس مع الفلسطينيين وحسب، بل مع كل الشعوب المسلمة والعربية ولمسنا هذا في هذا البرنامج المبارك منذ وصولنا مكة وحفاوة الاستقبال منذ اليوم الأول لوصولنا إلى مجمع صالات الحج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، وذلك يؤكد مدى الكرم الذي يتحلى به السعوديين في التعامل مع ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، آباء شهداء فلسطين يؤدون مناسك الحج.. ويروون قصص أبنائهم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عاجل