«التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة
«التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة

«التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة الشبكة نيوز نقلا عن تواصل ننشر لكم «التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة، «التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة.

الشبكة نيوز نشر قبل 1 ساعة - 10:30 م, 24 ذو الحجة 1438 هـ, 15 أيــلول 2017 م

أَبْلَغَ متحدث الهيئة السعودية للتخصصات الصحية عبدالله الزهيان، “اشترطت اللائحة العامة للتصنيف والتسجيل المهني الجديدة وقواعدها التنفيذية تدعيم البورد باجتياز اختبار “بيرسون فيو”، ولن يتمكن الأطباء حملة البورد العَرَبِيّ من ممارسة العمل في السعودية ابتداء من 10 أيــلول الحالي، وَفْقَاً لـ”مكة”.

وَأَكَّدَ أن الهيئة خفضت تصنيف البورد العَرَبِيّ بعد زيارة نفذها متخصصون موفدون من قبل الهيئة لمقرات التدريب كَشَفَت أن إِجْرَاءَات واشتراطات الحصول على البورد لا ترقى لمعايير الهيئة؛ وبالتَّالي لم يعد الحصول عليه كافياً للعمل كطبيب في المملكة، ولا بد من اجتياز اختبار آخر.

وأَعْلَنَ، أن الإِجْرَاءَات الصارمة التي تتبعها الهيئة في تدقيق شهادات المتقدمين للحصول على رخصة عمل كممارس صحي في المملكة تَسَبَّبَت في لجوء نحو 90% من المزورين الـ 801 المكتشفين من قبل الهيئة لـ 1438 الحالي، للتحايل عبر تزوير شهادات الخبرة أو شهادات التدريب أو تزوير التأمين ضد الأخطاء الطبية الإلزامي لبعض الممارسين، عوضاً عن تزوير الشهادة الصحية ذاتها التي تكون صحيحة.

وأَفَادَ الزهيان، أن جميع المزورين المكتشفين لن يمارسوا العمل الصحي في المملكة، وَتَمَّ اكتشافهم قبل مبَاشَرَتهم للعمل، كـــذلك أن الغالبية العظمى منهم غير سعوديين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، «التخصصات الصحية»: البورد العربي لا يكفي لعمل الطبيب بالمملكة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : تواصل