موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو
موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو

موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو الشبكة نيوز نقلا عن عاجل ننشر لكم موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو، موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو.

الشبكة نيوز نشر موقع "myeurop" الفرنسي تقريرًا عن المال القطري في فرنسا وحجم الرشاوى التي دفعتها الدوحة من أجل الانتخابات التي شهدتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، مشيرة إلى أن الأزمة التي تشهدها منطقة الخليج بين قطر من ناحية والدول الداعية لمكافحة الإرهاب من ناحية أخرى كانت وراء فوز المرشحة الفرنسية بالمنصب.

وقالت المعلومات: خلال الشهر الماضي، جندت قطر جميع شبكاتها في فرنسا لتعزيز فرصة مرشحها وزير الثقافة السابق حمد الكواري، في المقابل دعمت السعودية مرشحة حليفتها المصرية مشيرة خطاب.

وبحسب ما نشره الصحفي بيرنجير بونتي، فإن قطر أنفقت عشرات ملايين اليورو على مدى السنوات العشر الماضية لتصبح لاعبًا رئيسًا في المشهد السياسي والاقتصادي الفرنسي.

وقد صدم القراء الفرنسيون بعد معرفة أن العديد من الأسماء الكبيرة في الطبقة السياسية حصلت على إقامات فاخرة في فندق ريتز كارلتون الدوحة، الذي دفعت تكاليفه سفارة قطر في باريس.

وفقًا للكاتب، عاد هؤلاء الشخصيات إلى فرنسا بساعات فاخرة، أو هدايا بقيمة 10 آلاف يورو، قدمها المضيفون السخيون، وعلى الرغم من أن فرنسا قدمت مرشحًا في سباق رئاسة "اليونسكو" فإنه ليس من المستغرب أن العديد من السياسيين الفرنسيين دعموا المرشح القطري.

وفي الوقت الذي خسرت فيه قطر، فازت وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي بالمنصب، وهذا الانتصار هو بالطبع نتيجة الكاريزما والذكاء؛ لكن انقسام الدول العربية بلا شك أثر أيضًا في النتيجة النهائية، وفقًا للموقع.

وأوضح أن بيرنجير بونتي وفريقه أكدوا أن رئيس الوزراء ووزير الخارجية السابق حمد بن جاسم آل ثاني كان العقل المدبر لاستراتيجية قطر الاستثمارية في فرنسا، وهو المسؤول عن استثمار المليارات، مما مكن قطر من الحصول على امتلاك نادي باريس سان جيرمان ومشاركتها في كبريات الشركات الفرنسية.

وأوضح الموقع أن استراتيجية قطر المتمثلة في تخريب الحياة الاقتصادية لفرنسا تنطوي- أيضًا- على تقويض التأثير السياسي والاقتصادي للمملكة العربية السعودية. ففي عام 2007، بعد انتخاب نيكولا ساركوزي مباشرة، وضعت الدوحة استراتيجية ضد الشيخ محمد بن عيسى الجابر، أكثر رجال الأعمال السعوديين تأثيرًا في فرنسا، وهو أحد مالكي مجموعة جي جي دبليو ، وهي شركة دولية خاصة تعمل بشكل رئيس في قطاعات الفنادق والمطاعم في أوروبا والشرق الأوسط.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، موقع فرنسي يكشف حجم رشاوى قطر لشراء رئاسة اليونسكو، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عاجل