«شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام
«شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام

«شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم «شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام، «شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

«شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام

.

الشبكة نيوز يعود السيناريست محمد ناير للساحة الفنية مجدداً، بعد غيابه عن موسم الدراما الرمضانية الماضى، بمسلسل «ورا الشمس» إخراج أحمد سمير فرج، كـــذلك يستعد للسينما أيضاً بفيلم «شمس وقمر» الذى تدور أحداثه فى إطار يجمع بين الكوميديا والأكشن.

وأَبْلَغَ «ناير» لـ«الشبكة نيوز» إن «مشروع مسلسل (ورا الشمس) ما زال قائماً، ومن المقرر عرضه خارج موسم الدراما الرمضانية المقبل، وبالنسبة لفيلم (شمس وقمر) تم تحديد موعد لبدء تصويره أَثْنَاء الفترة المقبلة، بعد الاستقرار على بعض التفاصيل الأساسية الخاصة بالعمل».

وتحدّث عن طبيعة فيلم «شمس وقمر»، قائلاً: «محمد إمام طلب منى تقديم معادلة تجمع بين الكوميديا والأكشن أَثْنَاء سياق العمل، وهو ما اعتاد عليه جمهوره، إلا أن تلك الموازنة ستختلف قليلاً، حيث من المفترض أن نركز على المواقف والشخصيات التى تولد الكوميديا، بعيداً عن الأنماط التى تعتمد على الإضحاك بتعبيرات الوجه والجسد».

وأَدْغَمَ: «علاقتى بآل إمام سواء محمد أو رامى بدأت منذ اعـوام، ومشروع الفيلم موجود منذ ما يقرب من 3 أعوام، ولكن (محمد) رغب فى اتخاذ خطوات معينة حققت نجاحاً بالفعل، وبعدها شعر أن الوقت مناسب لتقديم العمل».

وعن غيابه عن السينما فى الفترة السابقة، أوضح: «لم أقدم منذ (إذاعة حب) سـنة 2011، سوى فيلم (سوء تفاهم) مع المخرج أحمد سمير فرج فى 2015، وكانت تجربة محدودة ولم تكن مصنوعة للسوق التجارية المصرية، بقدر ما كانت تستهدف الخليج ولبنان، حيث لم يُعرض فى مصر سوى أسبوعين، لذلك فأنا أرغب فى الوجود بأكثر من فيلم فى الفترة الجارية، وعلى الرغم من نجاحى فى الدراما التليفزيونية فإننى أرى أن منافستها كاذبة، لأنها بلا معيار، ولا يمكن مقارنتها بمقاييس النجاح السينمائى، فالمشاهد يخرج من منزله، ويدفع ثمن التذكرة حتى يشاهد الفيلم، وهو ما أعتبره تحدياً صعباً».

ولَمَّح إلى أنه تعمد الغياب عن الدراما الرمضانية فى الموسم الماضى، بعد تقديمه مسلسل «القيصر» فى 2016: «أنا لدىّ مشكلة مع كتابة عمل مفصّل لفنان بعينه، وتلك الطريقة لم تنجح معى ولا أحبها، وبالتالى أرفض تكرارها بشكل أو بآخر، ولكننى أكتب عندما أمتلك موضوعاً أو رغبة ملحة أرغب فى تقديمها، وأعتقد أن ذلك سيكون متاحاً أَثْنَاء الفترة المقبلة سواء فى الكتابة التليفزيونية أو السينمائية، وحالياً أحضّر لأعمال ستُطرح خارج رمضان، لا سيما أننى أشجع هذا الاتجاه، ولدىّ قناعة بحدوث تغيرات كثيرة فى شكل الصناعة والإنتاج».

واسْتَــأْنَف: «أفضّل تجربة المواطن، لأنها تجمع كل الأبطال بإيقاعات متساوية فى المساحة والصراعات، وأعتقد أن ذلك هو الشكل الذى يجب أن نهتم به كصنّاع للدراما، وهناك أمثلة كثيرة على ذلك، منها (ليالى الحلمية) و(المال والبنون)، فتلك المسلسلات تعتمد على ثقل العمل وليس أسماء النجوم المشاركين بها، فإذا أردنا تقديم دراما تليفزيونية تجذب الْجَمَـاهِير يجب أن يكون لدينا مجموعة عمل».

في وقت سـابق أن فيلم «شمس وقمر»، من تأليف السيناريست محمد ناير وإخراج رامى إمام، ويشارك فى بطولته محمد إمام وياسمين صبرى.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

«شمس وقمر» يعيد «ناير» إلى عالم السينما بعد غياب 6 اعـوام

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن