انطلاق "ترنيمة وآذان" بمشاركة 52 قطعة أثرية اليـــــــوم
انطلاق "ترنيمة وآذان" بمشاركة 52 قطعة أثرية اليـــــــوم

يقيم متحف الفن الإسلامي بمنطقة باب الخلق في تمام الساعة السادسة من مساء اليـــــــوم السبت معرضاً أثرياً مؤقتا تحت عنوان “ترنيمة وآذان... إبداع فنان”.

وأَعْلَنَ د. ممدوح عثمان مدير سـنة المتحف أن المعرض سيستمر لمدة شهرين، ويضم حوالي 52 قطعة أثرية تنتمي لعصور مختلفة من الحضارة الإسلامية تعبر عن الوحدة الوطنية في مصر كـــذلك تعكس روح التسامح الديني التي سادت البلاد عبر العصور الإسلامية المختلفة. و شــدد أن هذا المعرض يأتي في إطار دور المتاحف في ترسيخ المبادئ والمفاهيم السامية لدي مختلف طوائف الشعب المصري، وتأكيداً على أن مصر عاشت طيلة عصورها التاريخية حاضنة لكافة الثقافات والفنون.

وأَدْغَمَ د. عثمان أن من ضمن القطع المعروضة جزء من قاع إناء من الخزف ذي البريق المعدني يُزينها رسم للسيد المسيح ويحمل في يده اليسري كتابًا يُرجح أنه الإنجيل، و يعطى البركة بيده اليمنى، وقطعة أخرى عبارة عن مبخرة من النحاس المكفت بالذهب والفضة من العصر المملوكي تتكون من بدن اسطواني يرتكز على ثلاثة أرجل, ولها غطاء به ثقوب ومثبت ببدن المبخرة. ورغم استخدام المباخر في دور العبادة الإسلامية إلا أنها جاءت مفعمة بالتأثيرات الفنية القبطية، دلالة على وحدة الفنون وتقارب الثقافات.

هذا وسوف يأتي على هامش المعرض ندوة ثقافية بعنوان “الحوار بين الحضارات والأديان من أَثْنَاء الفنون” بمشاركة د.حسني أبو حبيب وكيل مديرية أوقاف القاهرة و الأسقف مارتيروس أسقف سـنة الزاوية الحمراء والشرابية والدكتور عبد العزيز صلاح سالم استاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة، والمهندس ماجد الراهب رئيس جمعية المحافظة على التراث المصري وعضو المجلس الأعلى للثقافة - لجنة الآثار.

كـــذلك تتضمن فعاليات المعرض فقرتي إنشاد ديني إسلامي لفرقة سلطان العارفين تَخْت اشراف أحمد سليمان وأخرى مسيحي لفرقة صوت التسبيح، كـــذلك سيتم تكريم أسرة الزميل المفقود بيشوي والذي لقى حتفه جراء الحادث الارهابي الذي استهدف كنيسة مارجرجرس بطنطا.

المصدر : محيط