سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس
سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس

سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس الشبكة نيوز نقلا عن الشاهد ننشر لكم سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس، سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس.

الشبكة نيوز كان أداء البورصة أَثْنَاء شهر أغسطس، أداءً أكثر نشاطاً مقارنة مع شهر حزيــران 2017، إذ ارتفعت كل من مؤشرات -السيولة- وعدد الصفقات المبرمة. وارتفعت قيمة المؤشر العام (الشال)، وكذلك ارتفعت المؤشرات الثلاثة للبورصة، ومعها ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة -ثروة المستثمرين فيها- في ثمانية اشهر بنحو 3.7 مليار دينار كويتي. وبلغت سيولة البورصة في أغسطس 2017 نحو 320.4 مليون دينار كويتي، مقارنة بنحو 300.5 مليون دينار كويتي في شهر حزيــران 2017، أي أنها ارتفعت بنحو 6.6%، وبلغ معدل قيمة التداول اليومي لشهر أغسطس نحو 14.6 مليون دينار كويتي، مرتفعاً عن شهر حزيــران بنحو 6.6%، وارتفع بنحو 121% عند مقارنته مع أغسطس 2016.
بين تقرير شركة الشال للاستشارات الاقتصادية ان عدد الشركات المدرجة في البورصة انخفض أَثْنَاء الشهر من 161 شركة إلى 160 شركة (انسحبت الشركة الكويتية لصناعة مواد البناء من الإدراج) وبلغ حجم سيولة البورصة في ثمانية أشهر (أي في 168 يوم عمل) نحو 4.295 مليارات دينار كويتي، وبلغ معدل قيمة التداول اليومي نحو 25.566 مليون دينار كويتي، مرتفعاً بنحو 2.2 ضعف مقارنة بمعدل قيمة التداول اليومي لعام 2016، ونحو 2.3 ضعف مقارنة بمعدل قيمة التداول اليومي للشهور الثمانية الأولى من سـنة 2016. ولازالت توجهات السيولة منذ بداية العام تشير إلى إن نصف الشركات المدرجة لم يحصل سوى على 4.1% فقط من تلك السيولة، ضمنها 50 شركة حظيت بنحو 0.5% فقط من تلك السيولة، وشركة واحدة من دون أي تداول. أما الشركات السائلة، فقد حصلت 15 شركة قيمتها السوقية تبلغ 1.8% فقط من قيمة الشركات المدرجة، على نحو 21.5% من سيولة البورصة. أما توزيع السيولة على فئات الشركات الأربعة في الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي، فكان كالتالي:
10% الأعلى سيولة: ساهمت 18 شركة مدرجة بنحو 48.9% من القيمة السوقية للبورصة، بينما استحوذت على نحو 57.4% من سيولة البورصة، كان ضمنها 11 شركة كبيرة، بنحو 48.1% من القيمة السوقية لكل شركات السوق، وكان نصيبها 80.1% من سيولة تلك الفئة، و7 شركات صغيرة استحوذت على 19.9% من سيولة تلك الفئة، بينما قيمتها السوقية 0.8% فقط من قيمة كل شركات البورصة، وبينما حظيت شركات كبيرة بسيولة عالية تستحقها، مازال الانحراف كبيراً بإتجاه شركات صغيرة.
10% الأعلى قيمة سوقية: وساهمت تلك الفئة بنحو 72.1% من قيمة البورصة، واستحوذت على نحو 38.1% من سيولتها، ولكن، ضمنها كان إنحراف السيولة بائن لصالح 9 شركات، حيث حظيت بنحو 90.5% من سيولة تلك الفئة، تاركة نحو 9.5% من سيولة الفئة لـ 9 شركات كبيرة أخرى.
10% الأدنى قيمة سوقية: وساهمت تلك الفئة بنحو 0.3% من قيمة البورصة، إلا أنها استحوذت على نحو 4.7% من سيولة البورصة، وضمنها حازت 13 شركة على 97.3% من سيولة تلك الفئة، بينما لم تحظ 5 شركات صغيرة أخرى سوى 2.7% فقط من سيولة الفئة، ذلك الإنحراف في السيولة ضمن الفئة، يوحي بارتفاع شديد لجرعة المضاربة على بعض شركاتها، وهو إنحراف قد يبدأ في الانحسار مع كل ضعف السيولة، ولكنه يعاود الظهور كلما ارتفعت السيولة.
سيولة قطاعات البورصة: في البورصة 5 قطاعات نشطة، تساهم بنحو 87.9% من قيمتها، وحازت على 92.3% من السيولة، بما يوحي بتناسق بين السيولة وثقل تلك القطاعات في قيمة البورصة. ولكن، ضمن تلك القطاعات كان هناك إنحراف في توجهات السيولة، فقطاع البنوك حاز على 26.5% من سيولة البورصة، أي بما يوازي 49.2% فقط من مساهمته في قيمتها، أي أن نصيبه من السيولة أقل من نصف مساهمته في القيمة. وقطاع الخدمات المالية، حاز على 25.2% من سيولة البورصة، بما يعادل نحو 2.9 ضعف مساهمته في قيمتها، بينما حاز القطاع العقاري على 19.3% من سيولة البورصة وبما يعادل 2.6 ضعف مساهمته في قيمتها، . أما بقية القطاعات السبعة، سائلة وغير سائلة، كلها حازت من السيولة نسباً مقاربة لمساهمتها في قيمة البورصة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، سيولة البورصة ارتفعت إلى 320.4 مليون دينار في أغسطس، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد