ابتكار مستحضر طبي يزيد من معدلات حرق الدهون في الجسم
ابتكار مستحضر طبي يزيد من معدلات حرق الدهون في الجسم

تعتبر السمنة مرض العصر، والشئ الذي يشغل بال الناس والعلماء على حد سواء هي البدانة وزيادة الوزن، بسبب انتشارهما في جميع أنحاء العالم.

ويذكر موقع ScinceDirect بأن باحثين من كلية الطب بجامعة تكساس في مدينة غالفستون تمكنوا من ابتكار مستحضر يسرع في حرق الدهون دون الحاجة إلى مراعاة حمية معينة.

ويقوم بروتين NNMT بتراكم الشحم في الجسم وبطء عملية التمثيل الغذائي، إلا أن المستحضر الجديد يسمح بحجب هذا البروتين، ما يؤدي إلى تعجيل عملية التمثيل الغذائي، أي أنه يساهم في التخلص من الوزن الزائد دون الحاجة إلى مراعاة حمية معينة.

وتم تجريب المستحضر على الفئران المخبرية بعد إطعامها أغذية دهنية، ما أدى إلى زيادة وزنها بصورة واضحة، بعد ذلك أعطيت هذا المستحضر، وبعد مضي عشرة أيام، نقص وزنها 7% ونسبة الدهن في الجسم 30%، علاوة على عودة الكوليسترول إلى مستواه الاعتيادي.

وذكرت رئيسة الفريق العلمي هارشينا نيلاكانتان إن "حجب الخلايا الدهنية يخلق آلية جديدة ويسرع عملية التمثيل الغذائي في الخلايا ويقلص تراكم الدهون البيضاء المسبب لزيادة الوزن والبدانة"، وفق "نيو أطلس"، وأردفت أن "نتائج البحث تعطينا الأمل والحافز لتطوير هذه التكنولوجيا كطريقة جديدة فعالة في مكافحة اضطرابات عملية التماثل الغذائي".

 

المصدر : وكالات