قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا
قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا

قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا الشبكة نيوز نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا، قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا.

الشبكة نيوز بَيَّنَ قائد قوات التحالـف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا، أن زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي ما زال حيا على الأرجح، ويختبئ في المنطقة الحدودية بين البلدين.

وأَبْلَغَ ستيفن تاونسند في مؤتمر صحفي البارحة إن "زعيم التنظيم المتطرف أبو بكر البغدادي ما زال على قيد الحياة، ويرجح أن يكون مختبئا في مكان ما في وادي الفرات .. لا أعتقد أنه مات .. نحن نبحث عنه كل يوم".

وفى الوقت الذي بَيَّنَ فيه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انتصاره على داعش في مدينة تلعفر البارحة، أَعْـلَن تاونسند بأن قواته تواصل البحث عن قائد داعش "البغدادي".

واسْتَــأْنَف تاوسند في مؤتمره، "عندما نجده، أعتقد أننا سنحاول فقط قتله، ربما لا يستحق كل العناء في بذل المزيد من الجهد لاعتقاله".

وعلى الرغم من اعتراف تاونسند بأنه لا يوجد لديه "دليل" دقيق على مكان تواجد البغدادي، إلا أن قوات التحالـف يعتقد أنه قد هرب إلى منطقة وادي الفرات بين سوريا والعراق، بعد أن تم إبعاد وطرد مسلحي داعش من معاقلهم في الموصل والرقة وتلعفر.

وأَدْغَمَ تاونسند أن المكان الأخير لتواجد "داعش" سيكون في وادي نهر الفرات الأوسط، وهي المنطقة المحصورة بين مدينة القائم غرب العراق، ومدينة دير الزور شرق سوريا.

وكانت تقارير إعلامية قد أَبَانَت مؤخرا مقتل البغدادي بعد صدور بيان عن تنظيم "داعش" يؤكد مقتله، دون أن يكشف عن ملابسات مقتله.

وبَيَّنَ الجيش الروسي في 22 تمــور السابق، احتمال أن يكون البغدادي قتل في غارة على منطقة الرقة السورية. 

المصدر: theguardian.com

نتاليا عبدالله 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، قوات التحالـف: البغدادي لا يزال حيا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)