البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة
البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة

البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة الشبكة نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة، البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة.

الشبكة نيوز ختتم مؤتمر "قطر فى منظور الشرطة والاستقرار الدولى" أعماله 2017 فى العاصمة البريطانية لندن، بمشاركة من الساسة والخبراء فى مختلف الميادين، ومشاركة نوعية من المعارضين القطريين.

وافتتح خالد الهيل، المتحدث الرسمى باسم المعارضة القطرية المؤتمر بكلمة انتقد فيها النظام القطرى داعيًا الحضور للمشاركة فى الحوار للوصول لحلول عقلانية، وتطرق إلى بعض مؤامرات النظام القطرى لمنع عقد المؤتمر.

وأَعْلَنَ أن الطريق إلى التغيير صعب ويحتاج لتكاتف كافة الأطراف، من أجل أمن واستقرار المنطقة العربية، بل والعالم أجمع، مشيرًا إلى أن النظام القطرى يحتمى بوجود القاعدة العسكرية الأمريكية على الأراضى القطرية ليتمادى فى سياساته الحمقاء، وأَبْلَغَ بأن وجود الوجود العسكرى التركى هو إهانة يرفضها الشعب القطرى، خاصة فى منظور انتصارهم الكبير ودحرهم للقوات العثمانية الغازية فى مراحل تاريخية سابقة.

ووَكَّدَ البيان أن المؤتمر تدَاول عدة قضايا، جاءت كالآتى:

1- قطر: دعم الإسلام السياسى والجماعات الإرهابية باعتباره وسيلة للهيمنة الإقليمية

2- العلاقة بين قطر وإيران باعتبارها مصدرا رئيسا لعدم الاستقرار الإقليم.

3- تطلعات قطر للهيمنة الإقليمية باستخدام وسائل القوة الناعمة وتأجيجها للحروب بالوكالة

4- الجزيرة: صوت الإعلام الحر أم بوق الإرهاب؟ والآلة الإعلامية المضللة

5- الدائرة المفرغة: الاقتصاد، والاعتبارات الجيوسياسية، وأمن الطاقة الدولية

وتطرق المؤتمر إلى المساندة المالية والإعلامية والسياسية التى يقدمها النظام القطرى لجماعات الإسلام السياسى والتنظيمات الإرهابية، وبصفة خاصة الإخوان المسلمين والنصرة وطالبان، واستخدامه لتلك الجماعات الإرهابية وسيلة لتوسعة النفوذ الإقليمى، والعلاقة الشائكة بين قطر وإيران، وتأثيراتها السلبية على دول الجوار الخليجية، ولَمَّح إلى أن السياسة الخارجية لكلتا الدولتين تتبنى مبادئ متماثلة فى دعم النزاع الطائفى وتمويل الجماعات الإرهابية

وأَبْلَغَ اللورد بادى آشداون، الرئيس الأسبق للحزب الليبرالى الديمقراطى، إن الجماعات المتأسلمة من أمثال حماس والإخوان المسلمين تمارس أعمال العنف لتحقيق أهداف سياسية استراتيجية، وأَدْغَمَ بأن السياسة تلبس عباءة الدعوة للديمقراطية وحقوق الإنسان وغيرها، من المبادئ النبيلة.

من نــاحيته، لَوَّحَ النائب البرلمانى وعضو لجنة الشئون الخارجية السابق دانييل كافتشينسكى، إلى أن السياسة الخارجية القطرية، تدعم الجماعات الإسلامية، وأَدْغَمَ بأن علاقة وثيقة تربط بين الغرب بشكل سـنة، وبريطانيا بشكل خاص، والدول الخليجية، والتى تعد ذات أهمية استراتيجية لبريطانيا، ولذا فإن بريطانيا حريصة كل الحرص على استقرار منطقة الخليج وأمنها، وأنها تتابع عن كثب تطورات الأزمة الحالية بين قطر ومجموعة دول الأربعة.

أوضح ملف النظام القطرى فى مجال حقوق الإنسان، وتشمل العمالة الأجنبية، وملف تنظيم كَـأْس العـالم سنة 2022، كـــذلك تطرق المؤتمر إلى الوعود الكاذبة للنظام بالممارسة الديمقراطية وغيرها من المخالفات حتى لمنطوق الدستور القطرى.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، البيان الختامى لمؤتمر المعارضة القطرية يطالب للتكاتف ضد الدوحة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ