«سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم
«سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم

«سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم الشبكة نيوز نقلا عن البيان ننشر لكم «سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم، «سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم.

الشبكة نيوز يجتمع ليوناردو بونوتشي مجدداً برفيق الأمس أندريا بارزالي، عندما يخوض المنتخب الإيطالي مباراة مفصلية ضد مضيفه الإسباني اليـــــــوم على ملعب «سانتياغو برنابيو» في الجولة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، بينما يغيب الرفيق الثاني السابق لبونوتشي وهو جورجيو كيليني الذي تعرض لإصابة مفاجئة أَثْنَاء التدريبات ويغيب عن لقاء اليـــــــوم.

ومن المتوقع أن يعتمد مدرب المنتخب جانبييرو فنتورا على بونوتشي وبارزالي في مباراة اليـــــــوم التي ستلعب دورا حاسما في تحديد هوية الفائز ببطاقة التأهل المباشر إلى نهائيات روسيا 2018، بينما سيبحث عن بديل لكيليني الذي كان يعد من الأعمدة الأساسية لخط الدفاع الإيطالي.

وشكلت المجموعة السابعة التي يلعب الفريقان عنها اليـــــــوم عنوانا بارزا في التصفيات منذ سحب القرعة ووقوع منتخبي إسبانيا وإيطاليا معاً، لأن الترشيحات بنيل البطاقة المباشرة لم تخرج منهما نظرا لتفوقهما الواضح على منتخبات البانيا وإسرائيل ومقدونيا وليشتنشتاين.

ولكن المنافسة بينهما كانت قوية منذ انطلاق التصفيات، وفاز كل منهما في خمس مباريات، وكان التعادل 1-1 سيد الموقف في القمة الأولى بينهما في إيطاليا في تشــرين الأَول 2016، وهو ما يجعل من معركة اليـــــــوم محطة شبه حاسمة للتأهل.

ويتأهل صاحب المركز الأول مباشرة الى النهائيات، بينما سيتعين على أفضل ثمانية منتخبات تحل في المركز الثاني في المجموعات التسع خوض ملحق فاصل لحسم البطاقات الأربع المتبقية.

وتتصدر إسبانيا ترتيب المجموعة برصيد 16 نقطة، بفارق الأهداف أمام إيطاليا، وتتقدمان بفارق كبير عن ألبانيا (9 نقاط) التي تلتقي ليشتنشتاين الأخيرة من دون رصيد، وعن إسرائيل (9 نقاط) التي تلتقي مقدونيا الخامسة بثلاث نقاط.

ويبقى فوز إسبانيا الكاسح برباعية نظيفة في نهائي كَـأْس أوروبا 2012 الوحيد لها على إيطاليا في المباريات الرسمية حتى الآن.

لكن الفريقين تغيرا كثيراً، فبعد نتائجهما المتواضعة في نهائيات كَـأْس أوروبا التي شهدت فوز إيطاليا على اسبانيا 2-صفر، حل مدربان جديدان هما خولن لوبيتيغي بديلا لفينستي دل بوسكي في إسبانيا، وجانبييرو فنتورا خلفاً لأنطونيو كونتي في إيطاليا.

وأجرى لوبيتيغي تغييرات كثيرة في تشكيلتها وضخ دماء جديدة، من دون إغفال أصحاب الخبرة.

ولعل ابرز الأسماء الجديدة في تشكيلة إسبانيا حاليا نجـم الوسط ماركو أسنسيو، فضلا عن العديد من الأسماء الجديدة ومنها ايسكو وكوكي وساول نيغويز والحارس دافيد دي خيا.

وفَطَّنَ أسنسيو (21 عاما) الأنظار مع فريقه ريال مدريد في بداية الموسم الحالي وسجل له أربعة أهداف في خمس مباريات، منها هدفان في مرمى برشلونة في الْكَـأْس السوبر الإسبانية.

واستعان المدرب الإسباني بلاعب الخبرة المهاجم دافيد فيا (35 عاما) مهاجم نيويورك سيتي الأميركي وأعاده الى تشكيلة المنتخب للمرة الأولى منذ ثلاثة أعوام.

وتوج فيا مع اسبانيا بكأس أوروبا 2008 وكأس العـالم 2010، وتعود المباراة الأخيرة له مع المنتخب الى تمــور 2014 حين فاز على استراليا 3-صفر في مونديال البرازيل. وسجل فيا 59 هدفا في 97 مباراة مع المنتخب.

اكتساح فرنسي وبلجيكي

وكانت أقوى مباريات الجولة السابعة أول من البارحة بين المنتخب الفرنسي ونظيره الهولندي قد انتهت بمفاجأة قاسية على البرتقالي الذي خسر برباعية نظيفة.

وسجل توماس ليمار أول هدفين له مع منتخب فرنسا بينما أحرز البديل كيليان مبابي هدفا آخر في الغلبة الساحق لأصحاب الأرض 4-0 على عشرة من لاعبي هولندا عقب طرد كيفن ستروتمان بعد حصوله على إنذارين متتاليين في الدقيقة 30، ضمن تصفيات كَـأْس العـالم لكرة القدم وهو ما ترك المنتخب الخاسر أمام مهـمة عصيبـة لبلوغ نهائيات روسيا 2018.

وضع انطوان جريزمان أصحاب الأرض في المقدمة عقب 14 دقيقة بعد ان تفوق على يسبر سيلسن حارس هولندا بتسديدة من قدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء بعد تبادل سريع للكرة مع زميله المهاجم اوليفييه جيرو.

وضاعف نجـم الوسط ليمار، الذي يعد افضل نجـم في المباراة، الغلة بتسديدة قوية مباشرة سكنت الشباك من مسافة 20 مترا عقب مرور 73 دقيقة قبل ان يضيف الهدف الثالث من مسافة قريبة في الدقيقة 88.

واختتم مبابي الوافد الجديد على باريس سان جيرمان، والذي انضم لفريق العاصمة الفرنسية في وقت سابق، الرباعية في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد حلول اللاعب الشاب بديلا قبل نهاية اللقاء.

وتتصدر فرنسا المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة من سبع مباريات متفوقة بفارق 3 نقط على السويد التي خسرت 3-2 أمام بلغاريا. وتبتعد هولندا بفارق ست نقاط عن قمة المجموعة محتلة المركز الرابع ومتراجعة بفارق نقطتين خلف بلغاريا صاحبة المركز الثالث.

كـــذلك واصلت بلجيكا خطواتها الواثقة نحو التأهل لكأس العـالم بفضل تسجيل نجـم الوسط توماس مونييه لثلاثة أهداف وصنعه لعدد آخر في الغلبة الساحق 9-صفر على جبل طارق ضمن المجموعة الثامنة.

وسجل روميلو لوكاكو ثلاثة أهداف أيضا لتحتفظ بلجيكا بصدارة المجموعة برصيد 19 نقطة من سبع مباريات متفوقة بست نقاط عن ملاحقتها اليونان التي تعادلت على أرضها سلبيا مع استونيا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، «سانتياغو برنابيو» يستضيف قمة إسبانيا وإيطاليا اليـــــــوم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان