المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين
المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين

المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين الشبكة نيوز نقلا عن البيان ننشر لكم المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين، المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين.

الشبكة نيوز يُشكّل المسكن الأخضر النموذج الأول من نوعه في فئة المساكن الحكومية على مستوى الدولة، ضمن المبادرات المتنوعة للاستدامة والمحافظة على البيئة لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان.

حيث تحرص المؤسسة على تطبيق مبادرات نوعية في مشروعاتها تحقق الاستدامة وتحافظ على البيئة من أَثْنَاء اعتماد الأنظمة الخضراء المستدامة وأنظمة توفير الطاقة، إلى جانب تطبيق الأنظمة الذكية التي تسهم في توفير الطاقة عن طريق التحكم بأجهزة الإنارة والتكييف وزمن تشغيلها وأنظمة المراقبة بهدف تلبية متطلبات المواطنين وإسعادهم.

وأَبْلَغَ المهندس عبدالله الشحي، مدير إدارة المشاريع الهندسية في المؤسسة: «يهدف المسكن الأخضر إلى توفير الطاقة وتقليص هدر المياه بنسبة تزيد على 40% من أَثْنَاء أدوات مستدامة وتقنيات ذكية، وزيادة العمر الافتراضي للمساكن من أَثْنَاء تزويدها بمرافق وأدوات ذات جودة عالية.

حيث يعتبر المسكن الأخضر تجربة متطورة تحقق أهداف عديدة منها الحفاظ على البصمة الكربونية من أَثْنَاء تقليل الانبعاثات الناجمة، وتقليص هدر الطاقة باستخدام أجهزة استشعار ذاتية أو ربطها بنظام التحكم عن بعد».

زراعة المسطحات

وأَدْغَمَ: «وفرنا في المسكن الأخضر النموذجي تطبيق نظام «غرين مت» في زراعة المسطحات الخضراء على سطح المسكن، والذي يشكل حماية إضافية وعزلاً حرارياً للمسكن من أشعة الشمس، ويقلل من الطاقة اللازمة لتبريده، إلى جانب تطبيق نظام «غرين مت» في زراعة المسطحات الخضراء في حديقة المسكن، بحيث يتم الاحتفاظ بالرطوبة تحت المزروعات لمدة أطول، مما يقلل من استهلاك مياه الري.

وهذا بدوره يشكل حماية للمزروعات من النباتات الضارة والحشرات، وتم زراعة جزء من الواجهة الأمامية للمسكن، مما يضفي لمسة جمالية على المسكن، ومن أهم ما يميز المسكن الأخضر ماكينة تكييف خضراء تقوم بتخفيض الطاقة عن طريق ضاغط متعدد السرعات ويستخدم غاز تبريد صديقاً للبيئة».

الخرسانة الخضراء

ولَمَّح المهندس عبدالله الشحي إلى أن المؤسسة اعتمدت الخرسانة الخضراء في مشاريعها في شهر أغسطس 2014 وهي مكونة من خبث الأفران أو الرماد، إضافة إلى الإسمنت والرمل والحصى والماء، وتم استخدام نوافذ من مادة الـpvc. تتميز بالعزل الحراري الكبير.

كـــذلك تم استخدام أبواب داخلية مصنعة من مادة الـabs وهي مواد معاد تصنيعها وهي صديقة للبيئة وعازلة ومقاطعها قوية ومن أنواعها ما يشبه مَجْمُوعات النحل، علاوة عن استخدام زجاج عازل وبمقاطع مزدوجة بهدف تحسين كفاءة العزل وزيادته، واستخدام أنظمة صديقة للبيئة.

‪ ويضيف: تم استخدام أجهزة تكييف مزودة بغازات صديقة بالبيئة ولا تؤذي طبقة الأوزون، واستخدام أصباغ صديقة للبيئة سواء كانت داخلية أو خارجية، كذلك استخدام أجهزة إنارة موفرة للطاقة، وعزل للأرضيات بألواح «بوليسترين» صديقة للبيئة، فضلاً عن استخدام طابوق خارجي عازل للحرارة، واستخدام أنظمة إنشائية متعددة مثل نظام التانل فورم والنظام الهيكلي وأنظمة البناء مسبقة الصنع.

وعزل السطح بنوع خاص من الصبغ، وتم في المسكن الأخضر معالجة المياه الرمادية، حيث تم تركيب نظام تنقية مياه الشرب داخل المسكن وإزالة أية ملوثات أو شوائب حتى تصبح هذه المياه صالحة للشرب عن طريق جهاز خاص يتم تركيبه بعد عداد المياه. كـــذلك يمكن تركيب جهاز تنقية المياه بعد خزان المياه الأرضي الخاص بالمسكن.

إضافة إلى تطبيق الصبغ العاكس والعازل للحرارة الصديق للبيئة بسماكة 250 ميكرون، ويعكس نسبة 95% من أشعة الشمس مما يوفر في الطاقة بنسبة من 20-70%، وهو صبغ مقاوم للحريق.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، المسكن الأخضر.. نموذج ذكي لسعادة المواطنين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان