حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم
حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم

حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم الشبكة نيوز نقلا عن البيان ننشر لكم حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم، حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم.

الشبكة نيوز شــدد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، دور المعلم في غرس قيم الخير والتسامح والعطاء في الأجيال القادمة، لضمان إحداث تغيير إيجابي في العـالم.

جاء ذلك أَثْنَاء جلسة الحوار الخاصة التي أقيمت ضمن فعاليات اليـــــــوم الأول من منتدى المعلمين الدولي «قدوة 2017».

ووَكَّدَ الحمادي أنه لا يمكن فصل منظومة التعليم عن منظومة الدولة، ونحن في دولة الإمارات، بفضل دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة وحرصهم الشديد على المنظومة التعليمية بشكل خاص، نعي أن تطوير التعليم هو مسؤولية الجميع، ولا بديل عن تعاون جميع الجهات المعنية والمختصة الحكومية منها والخاصة، وذلك لتحديث هذه المنظومة، بما يتناسب مع التطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العـالم.

تطور

وركز معاليه على أن هذا التحديث لن يؤتي ثماره إن لم يتزامن معه تطور المعلم وإتقانه لهذه الطرق والتقنيات الحديثة، مشيراً إلى أنه في دولة الإمارات تم إطلاق عدة برامج خاصة بتطوير المعلمين تخضعهم لأكثر من 100 ساعة تدريب سنوياً، إضافة إلى تنظيم الوزارة بالتعاون مع مختلف المؤسسات المحلية والدولية للعديد من المحاضرات والندوات المختصة للمعلمين.

وتطرق الحمادي إلى مشروع «معلم المستقبل» الذي أطلقته الوزارة أخيراً لإعداد جيل جديد من المعلمين والمعلمات القادرين على استيعاب ومواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية المتسارعة، حيث يخصص البرنامج منحاً دراسية للراغبين من أبناء الدولة والمقيمين لدراسة التخصصات التربوية في عدد من أهم الجامعات في دولة الإمارات، لتقدم لهم بذلك الدعم الأكاديمي والتدريب المهني اللازم أَثْنَاء دراستهم الجامعية.

ووَكَّدَ معاليه ضرورة تشجيع أصحاب التخصصات الحيوية الأخرى على دخول مجال التعليم، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعتبر سبّاقة في هذا المجال، من أَثْنَاء مبادرة «علّم من أجل الإمارات» التي نجحت في اجتذاب وتأهيل أكثر من 1000 خريج جامعي من مختلف التخصصات، من بينهم 188 مهندساً يمارسون مهنة التعليم حالياً.

تكنولوجيا

وعن إدراج الابتكارات التكنولوجية في المنهج الدراسي، أوضح معاليه أن التكنولوجيا الحديثة تتيح وسائل وأدوات تعليمية مؤثرة وفعالة للغاية، ولكن مع ضرورة إلمام وإتقان المعلم هذه التقنيات والوسائل، وقد قمنا بعدة تجارب ودراسات ميدانية بهذا الخصوص في الكثير من المدارس، تبيّن لنا من خلالها ارتفاع مستوى الطلاب بشكل ملحوظ، وأن قدرة الطالب على الاستيعاب من أَثْنَاء تجربة الواقع الافتراضي على سبيل المثال أسرع بمعدل الضعف عن الطرق التقليدية.

ولَمَّح إلى أن التقنيات الحديثة، ومن بينها الواقع الافتراضي، تثري التجربة التعليمية ككل، ويجب الاستفادة من تجارب مدارس القطاع الخاص والمراكز التدريبية العالمية.

ابتكار

ووَكَّدَ معالي وزير التربية والتعليم أن «معلمنا الأول المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قام ببناء مجتمع دولة الإمارات على قيم عظيمة، أساسها المحبة والسلام والتسامح والمساواة، بغض النظر عن اختلاف الدين أو العادات أو التقاليد، وهذا هو دور المعلم في المدرسة أيضاً، فعلينا أن نغرس هذه القيم الفاضلة والنبيلة في الأجيال القادمة إذا ما أردنا جميعاً أن نحدث تغييراً إيجابياً في العـالم».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، حسين الحمادي: التغيير الإيجابي في العـالم يبدأ من المعلم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان