المرور الإماراتي.. قرار بإعفاء فئة من المواطنين ووالوافدين من نصف رسوم الحصول على رخص القيادة
المرور الإماراتي.. قرار بإعفاء فئة من المواطنين ووالوافدين من نصف رسوم الحصول على رخص القيادة

ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي "سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم"، أصدر قرار المجلس رقم (57) لسنة 2017، بشأن تنظيم إصدار رُخص وتصاريح قيادة المركبات في إمارة دبي، بهدف تمكين مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات، من تطوير خدماتها واستخدام التطبيقات والحلول الذكية، تيسيراً على المتعاملين معها، بما يسهم في تحقيق سعادتهم، وتضمّن نصاً على أن تستوفي الهيئة من أصحاب الهمم نصف الرسم المقرر على أي رخصة قيادة أو تصريح، أو أي خدمة تؤدّى إليهم وفقاً لأحكام هذا القرار.

وبالتفصيل، نص القرار على أن تختص مؤسسة الترخيص في الهيئة بعدد من المهام والصلاحيات، منها: إصدار وتجديد رخصة وتصريح تعلّم القيادة في الإمارة، وفحص المتدربين، وكذلك إصدار وتجديد تصريح سائق مهني، وسائق مركبة معدّة للقيادة الصحراوية، وتصريح قيادة خاص، وذلك وفقاً للشروط والإجراءات المحدّدة بالقانون الاتحادي رقم (21) لسنة 1995، بشأن السير والمرور، ولائحته التنفيذية، وتعديلاتهما، وما هو معتمد لدى الهيئة في هذا الشأن.

أيضاً، تختص مؤسسة الترخيص في الهيئة، حسب القرار، بتحديد المواقع الخاصة والأعمال ذات الطبيعة الخاصة لغايات إصدار تصريح قيادة خاص، وإصدار وتجديد تصاريح الفاحصين وفقاً لنظام الفاحصين المعتمد لدى الهيئة في هذا الشأن، وكذا وضع اعتماد تصنيف للفاحصين، واعتماد المواصفات والمتطلّبات التي يجب توافرها في مركبة الفحص، كما تختص بتصريح موقع الفحص، وإجراء الفحص التقييمي، والرقابة والتفتيش لضمان التطبيق السليم لأحكام هذا القرار.

وترأس المؤسسة إصدار تصريح تعلّم قيادة، ورخصة القيادة، وتصريح سائق مهني في مهن سائق خاص، وسائق حافلة ثقيلة، وسائق مركبة ثقيلة، كما تشمل التصاريح، تصريح سائق مركبة معدّة للقيادة الصحراوية، وتصريح قيادة خاصاً، وتصريح فاحص، وتصريح موقع فحص.

وأسرد القرار على أن تستوفي الهيئة، نظير إصدار رخصة القيادة والتصاريح وتقديم الخدمات المنصوص عليها في الجدول الملحق بهذا القرار (جدول 1)، الرسوم المحدّدة إزاء كل منها.

وبالنسبة لما يتعلق بصاحب الهمّة، فتستوفي الهيئة منه نصف الرسم المقرر على أي رخصة قيادة أو تصريح، أو أي خدمة تؤدّى إليه وفقاً لأحكام هذا القرار.

كذلك يُستثنى موظفو الهيئة، من الفاحصين ومن في حكمهم، من الرسوم المقررة في هذا القرار، وذلك في ما يتعلق بممارستهم لمهامهم الوظيفية.

لطالما لم يخل بأي عقوبة أشد ينصّ عليها أي قرار آخر، يعاقب كل من يرتكب أياً من المخالفات المنصوص عليها في هذا القرار بالغرامة المالية المحددة إزاء كل منها (جدول 2)، ويجوز للهيئة إيقاف أو إلغاء تصريح السائق المهني في حال مخالفته لأحكام القانون، وهذا القرار، والقرارات الصادرة بموجبه.

ما عدا حالات الغش والخطأ الجسيم، نصّ القرار على أن يُعفى موظفو الهيئة من الفاحصين ــ ومن في حكمهم ــ من أي مسؤولية نتيجة قيامهم بواجباتهم الوظيفية، بما في ذلك تحمّل قيم الغرامات المرورية، وتبعاتها التي يرتكبها المتدرّب أثناء الفحص.

ونسبةً للقرار، يجوز لكل ذي مصلحة التظلّم خطّياً لدى المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، من القرارات والإجراءات والتدابير المتخذة بحقه بموجب هذا القرار، خلال 15 يوماً من تاريخ إخطاره بالقرار، أو الإجراء، أو التدبير المتظلَّم منه، ويتم البت في هذا التظلّم خلال 30 يوماً من تاريخ تقديمه من قبل لجنة يشكلها المدير العام لهذه الغاية، ويكون القرار الصادر بشأن هذا التظلّم نهائياً.

ومن أجل تمكين مؤسسة الترخيص في الهيئة من القيام بالمهام المنوطة بها بمقتضى هذا القرار والقرارات الصادرة بموجبه، يجب على الجهات الحكومية المحلية، كلٌّ في حدود اختصاصه، تقديم العون والمساعدة للمؤسسة متى طُلب منها ذلك.

ويصرح المدير العام رئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، بالقرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القرار، على أن تنشر تلك القرارات في الجريدة الرسمية لحكومة دبي، ويُلغى أي نص في أي قرار أو نظام آخر، إلى المدى الذي يتعارض فيه وأحكام هذا القرار الذي ينشر في الجريدة الرسمية، ويعمل به بعد 60 يوماً من تاريخ نشره.

المصدر : وكالات