واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا
واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا

واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا الشبكة نيوز نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا، واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا.

الشبكة نيوز بَيَّنَ المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في قوات التحالـف الدولي ضد داعش بريت ماكغورك، أن بلاده ستحرص على ألا يغادر عناصر داعش مدينة الرقة وهم أحياء.

جاء ذلك أَثْنَاء مؤتمر صحفي عقده البارحة في مقر الخارجية الأمريكية بواشنطن، استعرض خلاله إنجازات قوات التحالـف الدولي لمحاربة "داعش"، منذ تسلم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمهامه في كانــون الثـاني السابق.

وقدر الموفد الأمريكي عدد المسلحين التابعين للتنظيم في الرقة حاليا بحوالي ألفي رجل.

ويرى ماكغورك أن موسكو ساعدت واشنطن في إضعاف "داعش" وتكثيف الحملة ضد هذا التنظيم.

ونوه بوجود "تقديرات أممية تشير إلى وجود 25 ألف مدني بالمدينة، غير أننا نعتقد أن الرقم أقل من ذلك". مشددا على حرص بلاده على إعادة الاستقرار إلى المدينة عقب تحريرها من داعش.

 ولَمَّح ماكغورك إلى أن ذلك سيشمل نزع وإزالة الألغام والمخلفات والأنقاض، والمساعدة في إعادة الحياة الطبيعية إلى المدينة وبدء عمل المدارس وخدمات الماء والمجاري والكهرباء وغيرها، ولكن واشنطن "لن تقوم بإعمار المناطق المدمرة على المدى البعيد" لأن ذلك "مهمة دولية ومحلية"، وواشنطن "لا ترى أنه يتعين عليها تحمل أعبائه".

المصدر:الاناضول بالعربية

ادوارد سافين 

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، واشنطن: الدواعش لن يغادروا الرقة أحياء ولسنا مسؤولين عن إعادة إعمار سوريا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)