«عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟
«عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟

«عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟

الشبكة نيوز نقلا عن الدستور ننشر لكم «عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟، «عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

«عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟

.

الشبكة نيوز على خطى «تيدور هرتزل» مؤسس الصهيونية.. بَيَّنَ الاحتلال الإسرائيلي دعمه لقيام دولة كردية مستقلة في شمال العراق، إذ إنه يعد أول كيان حول العـالم يعلن دعمه لقيام دولة مستقلة على حدود دولة أخرى، بدعوى أنهم ذات عرق واحد ويجب أن يكون لهم أرضا وجنسية، وهو ما دعا إليه هرتزل بالعودة إلى فلسطين وإنشاء وطن قومي لليهود هناك، زاعما أنها أرضهم ووطنهم.

وترصد «الدستور» أبرز الخطوات الإسرائيلية من أجل قيام دولة كردستان.

- العلاقات المخابراتية

تجمع إسرائيل والكرد علاقات استخباراتية وعسكرية وإقتصادية سرية، منذ الستينيات، حسبما نشرت صحيفة "تليجراف" البريطانية.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن إسرائيل ترى الأقليات العرقية، والتي ينقسم مواطنوها إلى أصول عراقية وتركية وسورية وإيرانية، كمركز قوة ضد أعدائهم العرب المشتركين.

- النفط

بينت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، في تقرير نشرته يوم 24 أغسطس سـنة 2015، نقلا عن صحيفة «فايننشال تايمز» الأمريكية، أن إسرائيل اشترت ثلاثة أرباع نفطها من كردستان العراق حينها.
وأَكْمَلَت أن شركات البترول الإسرائيلية استوردت أكثر من 19 مليون برميل من النفط الكردى أَثْنَاء ثلاثة أشهر من بداية أيــار سـنة 2015 إلى 11 أغسطس من العام ذاته، مشيرةً إلى أن الصفقات بلغت قيمتها مليار دولار، ويتم شحنها من ميناء «جيهان» التركي.

وبعد انتشار التقارير التي تؤكد العلاقات الاقتصادية بين الأكراد وإسرائيل، حاول إقليم كردستان أن لا يقع في شبه التعامل مع الاحتلال، فلجأ مسئولو كردستان إلى نفيهم أنهم يبيعون النفط إلى تل أبيب، قائلين: "لا نهتم بأين يذهب النفط بمجرد تسليمه إلى التجار.. أولويتنا هي الحصول على الأموال لتمويل قوات البشمركة ضد «داعش» ودفع رواتب موظفي الخدمة المدنية".

ورغم النفي فإن الصحيفة الإسرائيلية وَكَّدَت في تقرير لها نشرته بتاريخ 14 أيــلول الجاري، أن الكرد يتمتعون بعلاقات تجارية هادئة في مجالة النفط مع تل أبيب.

- إرسال 200 ألف يهودي لكردستان

تفوهت عدة تقارير تركية، منذ يومين، إن مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان، توصل إلى اتفاق سري مع حكومة إسرائيل ينص على إعادة اليهود ذات الأصل الكردي إلى كردستان، حسبما نشر موقع «المونيتور» الأمريكي.

وأَكْمَلَت أن الاتفاق ينص على إقامة مستوطنات لنحو 200 ألف يهودي داخل الإقليم العراقي، من أجل المساعدة على قيام دولة منفصلة.

وأَعْلَنَ الموقع الأمريكي أن هذه التقارير غير مستبعد حدوثها بالفعل، خاصةً أن وزارة الخارجية الإسرائيلية رفضت التعليق عليها من أجل نفيها.

- كردستان «إسرائيل جديدة»

تسعى إسرائيل إلى تأسيس «كيان جديد» في كردستان، من أجل أن تستشهد به أمام المحافل الدولية، من أجل تحقيق حلمها الأوحد بقيام دولة لليهود على أرض فلسطين.

وتفوهت صحيفة «هآرتس»، في تقرير لها نشرته منذ يومين، إن هناك روابط عديدة بين اليهود والأكراد، قائلة إنهم يتقاسمون مشابها من انعدام الجنسية والأمل في التغيير، وكذلك نفس الأعداء في الشرق الأوسط.

وبَيَّنَ كل من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيرته لحقبة القضاء إيليت شاكيد، دعمها لقيام دول كردية، إذ أَبْلَغَ نتنياهو: "ندعم إقامة دولة كردية مستقلة للشعب الشجاع الذين يتشاطرون قيمنا"، بينما وَكَّدَت إيليت أن إسرائيل ودول الغرب لديها مصلحة كبيرة في قياد دولة كردية".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

«عودة هرتزل».. كيف تسعى تل أبيب لتأسيس «إسرائيل الكردية» في العراق؟

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور