الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات
الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات

الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات

الشبكة نيوز نقلا عن صحيفة عكاظ ننشر لكم الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات، الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات

.

الشبكة نيوز استنكرت الحكومة اليمنية ورود اسمها في تقرير الأمم المتحدة عن انتهاك حقوق الأطفال في مناطق النزاعات، رافضة مساواة الحكومة الشرعية بالميليشيات الانقلابية المسلحة في اليمن. وتفوهت في بيان نشرته وِكَـالَةَ الأخبـار اليمنية الرسمية (سبأ)، البارحة (السبت)، إن الحكومة الشرعية تسعى لحماية شعبها ولا تجند الأطفال للقتال، وتتعاون مع الأمم المتحدة، وملتزمة بتنفيذ قراراتها، وبالقوانين الدولية. وتفوهت الحكومة الشرعية، إنه من غير المقبول تضمين اسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، بالاعتماد على معلومات وتقارير مصدرها ميليشيات مسلحة تم إدراجها في قرارات مجلس الشرطة الصادرة تحت الفصل السابع بأنها انقلابية ومتمردة. وأكدت أن التقرير غير منطقي، ويناقض -جملة وتفصيلاً- ما لَوَّحَ إليه ذات التقرير إلى أن قوات التحالـف اتخذ إجراءات لتحسين حماية الأطفال. وطرحت الحكومة اليمنية مجموعة من الملاحظات والإيضاحات للمعلومات التي وصفها البيان بالمضللة، وطالبت مجلس الشرطة الدولي بإعادة التقرير للمراجعة.

وأكدت الحكومة أن إبقاء اسم الحكومة الشرعية وتحالف دعم الشرعية في اليمن الذي يجـري نيابة عن المجتمع الدولي قرارات مجلس الشرطة الملزمة، في التقرير، غير منطقي، ويناقض -جملة وتفصيلا- ما لَوَّحَ إليه ذات التقرير بأن قوات التحالـف اتخذ إجراءات لتحسين حماية الأطفال. وأعــربت أن السبب الرئيسي لمعاناة الشعب اليمني يكمن في قيام ميليشيات مسلحة متمردة وبدعم واضح وموثق بالأدلة من إيران، بالانقلاب على السلطة الشرعية، وإشعال حرب لفرض مشروعها بقوة السلاح وتواصل رفضها الانصياع للإرادة المحلية والشرعية الدولية، والمضي في ممارسة أبشع أنواع الانتهاكات وجرائم الحرب والقتل ضد اليمنيين لرفضهم مشروعهم وانقلابهم المسلح.

ولَوَّحَت إلى أخطاء ومغالطات عدة تضمنتها تقارير الأمم المتحدة، منها الحديث عن تسليم ٥٢ طفلا للحكومة اليمنية كان بجهد الأمم المتحدة، وهذه المعلومة غير صحيحة إطلاقا، فالحكومة اليمنية تسلمتها من السعودية، وتم دعوة الأمم المتحدة للحضور فقط.

وطالبت الحكومة اليمنية مجلس الشرطة الدولي، بإعادة التقرير للمراجعة وشطب اسم الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية في اليمن منه، والابتعاد عن الاعتماد على المعلومات المضللة الواردة في التقرير، حفاظا على سمعة الأمم المتحدة ومجلس الشرطة الدولي واحترام دورهم وواجبهم في التعامل مع الحقيقة وحدها كأساس للدفاع عن حقوق الإنسان والقوانين الدولية.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

الحكومة اليمنية: يساوي بين الشرعية والميليشيات

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة عكاظ