والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته
والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته

والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته الشبكة نيوز نقلا عن عربي 21 ننشر لكم والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته، والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته.

الشبكة نيوز تحدث والد أحد ضحايا أحداث لاس فيجاس عن ابنه المتوفى، الذي سقط برصاص المهاجم وهو يحمي زوجته من وابل الرصاص الذي فتح على الْجُمْـهُور المتجمعة في إحدى ساحات المدينة.

وكان سوني ميلتون، أول ضحية تم تأكيد وفاتها؛ جراء إصابته بإطلاق النار، بادر إلى حماية زوجته من الرصاص المقبل من الطابق 32 في منتجع وكازينو خليج ماندالاي، وفقا لأبيه.

ونشرت رسالة الأب جيمس وارن ميلتون على نطاق واسع عبر الإنترنت في الأيام الأخيرة.

ووصف ميلتون ابنه بأنه "البطل الذي تلقى الرصاص في رئتيه وفارق الحياة". وأَبْلَغَ ميلتون إنها المرة الأولى التي "أكره فيها شخصا ما في حياتي"، في إشارة إلى ستيفن بادوك، الرجل الذي ارتكب الجريمة المرعبة.

وأَدْغَمَ: "عندما هرب سوني وشريكه هيذر من القاتل الذي يحمل السلاح، كان قد عرض جسده للخطر؛ ليحمي زوجته، مثل درع بشري". تقول هيذر إن يديه كانتا على كتفيها، ثم شعرت بإصابته وسقوطه على الأرض".

وأَعْلَنَ أنه علي الرَّغْم من أن الزوجة كانت على بعد ياردات قليلة من مكان الاختباء، حيث يمكنها أن تحمي نفسها من الرصاص، إلا أنها عادت لزوجها المصاب، وطلبت المساعدة.

واسْتَــأْنَف: "الرصاص ضرب الجدار القريب منها، وغطى الغبار المكان، لكنها بقيت هناك، وبدأت السير في العراء على الأرض الباردة في فُـرْصَة أخيرة لإنقاذ زوجها".

وأَدْغَمَ: "هيذر هي بطلة أيضا".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، والد أحد ضحايا إِجْتِياح لاس فيجاس يتحدث عن بطولة ابنه وزوجته، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21