ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة!
ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة!

ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة! الشبكة نيوز نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة!، ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة!.

الشبكة نيوز بينت تقارير صحفية إسبانية عن تعرض الأرجنتيني ليونيل مسي، نجم برشلونة، لخيانة متكررة من قبل زميله في النَّـادِي، البرتغالي أندريه غوميز.

وتحدثت التقارير أن غوميز يؤكد في كل مرة، في الغرف المغلقة في برشلونة أو في منتخب البرتغال، أن مواطنه كريستيانو رونالدو، أفضل من ميسي. 

وعندما يسأل غوميز عن الفروق الدقيقة بين ميسي ورونالدو، فإن نجـم خط الوسط عادة ما يجيب بأن رونالدو يصنع الفارق أكثر من ليو.

وربما يكون غوميز على حق، إذا قارنا ما يقدمه رونالدو مع منتخب بلاده البرتغال، وميسي مع منتخب "التانغو" في الفترة الأخيرة، فـ"صاروخ ماديرا"، يبصم على مباريات رائعة في تصفيات أوروبا المؤهلة إلى المونديال، وكانت مباراة البارحة، أمام أندورا، خير شاهد على ذلك، إذ انتشل أفضل نجـم في العـالم 4 مرات، منتخب بلاده من كمين مضيفه أندورا، وقاده للفوز بهدفين نظيفين، بتسجيله لهدف وصناعة آخر.

والهدف الذي سجله رونالدو في شباك أندورا هو الـ 79 في مسيرته الدولية، وبات صاحبه يتصدر قائمة هدافي التصفيات الأوروبية برصيد 15 هدفا، مناصفة مع النجم البولندي، روبرت ليفاندوفسكي.

وعلى النقيض من رونالدو، فميسي يعيش فترة عصيبة مع منتخب بلاده، بعدما أصبحت الأرجنتين مهددة بالغياب عن نهائيات كَـأْس العـالم لأول مرة في تاريخها منذ قرن من الزمن تقريبا.

ولا يقدم البرغوث، مع منتخب بلاده، الأداء الذي عودنا عليه في مباريات برشلونة، ويبدو ميسي في منتخب الأرجنتين، كأنه مجرد شبح لميسي برشلونة، الهداف الحاسم، والقادر على حمل فريقه على أكتافه.

المصدر: RT + وكالات

عمر بيكضاض

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، ميسي يتعرض للخيانة في برشلونة!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)