حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو
حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو

حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو الشبكة نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو، حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو.

الشبكة نيوز أَبْلَغَ الدكتور حجى بن أرتزى، شقيق سارة نتنياهو، زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، للصحفى الإسرائيلى عساف ليبرمان، وللإذاعى كالمان ليبيكيند، إنه قطع علاقته بشقيقته وزوجها منذ أكثر من 20 عاما.

وأَعْلَنَ أرتزى أنه قطع علاقته بشقيقته بعدما انتقد نتنياهو علنا عقب توقيعه على اتفاق الخليل أَثْنَاء ولايته الأولى فى التسعينيات، إذ أَبْلَغَ لنتنياهو إنه يحلم أن يزور أَثْنَاء العطلة، مستوطنة "بيت إيل" الإسرائيلية التى تقع شمال شرق البيرة على الاراضى الفلسطينية، باعتبارها أحد الأماكن المقربه إلى قلبه والتى حلم فيها يعقوب حلمه الشهير، إذ تتمتع منطقة بيت إيل، والتى تعنى "بيت الله"، بمكانةٍ خاصة لدى المستوطنين اليهود، فوفقاً للكتاب المقدس يعتقد إنها الموقع الذى، حظى فيه يعقوب بحلمه حول الملائكة التى تصعد وتهبط على سلم إلى السماء، حين وعده الله بأن نسله سيعود إلى الأرض المحيطة، ولذلك كان يأمل أرتزى بزيارة هذا المكان.

وأَبْلَغَ الدكتور حجى بن أرتزى الذى ولد سـنة 1950، هو مدرس ومحاضر عن الفكر اليهودى، والكتاب المقدس والتلمود فى جامعة "بار إيلا الإسرائيلية، "أنتم تتذكرون بالتأكيد كم الانتقادات التى تعرض لها نتنياهو، عقب اتفاق الخليل الذى وقعه مع الرئيس المفقود ياسر عرفات، وأنا بدورى انتقدته انتقادات مسيلة للدموع، وبشكل علنى على الشاشات، وقد تسببت هذه الانتقادات السياسية والأيدلوجية، فى صدع داخل الحياة الأسرية".

وأَدْغَمَ أرتزى فى حواره الذى نشر فى صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، نتيجة أننا انقطعنا عن التواصل سويا منذ أكثر من 20 عاما، فأنا لا أعلم كيف يدار منزل العائلة، قائلا لا يمكننى إلا أن أقول إننا نشأنا فى أسرة متواضعة، وعرفنا الرضا كقيمة، وتلقينا تعليما بسيطا، وعرفنا كيف نحافظ على تراث الأباء، إلا أن نتنياهو أضاع تراثنا.

يشار إلى أن بروتوكول الخليل أو اتفاق الخليل، هو بروتوكول تم بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية يوم 15 كانــون الثـاني سـنة 1997 بهدف إعادة انتشار القوات الإسرائيلية فى مدينة الخليل، وعقب ذلك تم تقسيم مدينة الخليل إلى منطقتين: منطقة "هـ1" والتى تشكل 80% من المساحة الكلية لمدينة الخليل وتخضع للسيطرة الفلسطينية، ومنطقة "هـ2"، وتشكل 20% من مساحة الخليل بقيت تحت الهَيْمَنَة الأمنية الإسرائيلية فيما نقلت الصلاحيات المدنية للسلطة الفلسطينية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، حكاية «اتفاق الخليل» الذى فكك أسرة نتنياهو، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ