كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد
كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد

كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد الشبكة نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد، كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد.

الشبكة نيوز مع استمرار حرب التصريحات بين حكومة إقليم كتالونيا وحكومة مدريد، على خلفية إصرار الحكومات الإقليمية على المضي قدمًا في إجراءات الانفصال، وصفت الدوائر السياسية الأوروبية، مؤشرات التغيير في موقف حكومة كتالونيا، بوقف النار مع مدريد، بعد أسبوع على تنظيم استفتاء "استقلال كاتالونيا" الذي أفضى إلى تأييد "غالبية ساحقة" الانفصال، لكنه شهد مقاطعة أكثر من 57 في المئة من أبناء الإقليم المؤيدين للبقاء في الدولة الإسبانية.

واسْتَــأْنَف المراقبون خروج الانقسامات إلى العلن بين القادة الانفصاليين الكاتالونيين في شأن خطط إعلان الاستقلال من طرف واحد، إذ هدد رئيس الإقليم، كارليس بيغديمونت، بإعلان الاستقلال أَثْنَاء أيام، لكن وزير قطاع الأعمال في الإقليم، سانتي فيلا، اقترح "وقفًا للنار" في الخلاف مع الحكومة المركزية في مدريد، بينما عاد رئيس الإقليم، وأرجأ جلسة البرلمان الكاتالوني، لمناقشة نتائج استفتاء الأحد السابق، من  يوم غدٍ الاثنين، إلى يوم الثلاثاء، في حين لم تصادق الحكومة الكاتالونية حتى الآن على نتائج التصويت، رغم أنه يتعرض لضغوط هائلة للتحرك بسرعة من حزب اليسار المتطرف (حملة الوحدة الشعبية) الذي تحتاج حكومة بيغديمونت إلى تأييده لتمرير التشريع.

وتظاهر الكاتالونيون المعارضون للاستقلال في برشلونة اليـــــــوم، ونزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في العاصمة الإسبانية مدريد البارحة، داعين إلى وحدة البلاد والتحرك لحل أزمة إعلان استقلال إقليم "كتالونيا" الغني. 

وتحولت ساحة كولون وسط العاصمة إلى بحر من الأعلام الإسبانية، وتجمع مئات يرتدون اللون الأبيض في ميدان قرب مبنى بلدية مدريد، داعين إلى حوار لإنهاء الأزمة.

ويؤكد مراقبون، أنه بعد مجموعة من الضغوط السياسية والاقتصادية، تراجع إقليم كاتالونيا عن إعلان الاستقلال من جانب واحد عن إسبانيا، وسط دعوات من داخل الحكومة الكاتالونية لنزع فتيل التوتر، ودعوات كبريات الشركة العاملة لسحب استثماراتها من الإقليم فى حالة الانفصال.

وقد ظهرت بوادر تهدئة من قبل الإقليم البارحة الأول، حيث بَيَّنَ رئيس كاتالونيا، إرجاء كلمة كان سيلقيها أمام برلمان الإقليم فى جلسة مقررة بعد غد الثلاثاء، ولا يتضمن تطبيـق عملها سوى الوضع السياسى للإقليم، دون الإشارة إلى إعلان الاستقلال.

من جهته، طالب سانتى فيلا مسئول الشركات فى الحكومة الكاتالونية، والمعروف بقربه من رئيس الإقليم، بوقف إطلاق النار رمزيا، على حد تعبيره. 

وأَبْلَغَ: إن "هذا يعنى ألا نتخذ فى الساعات أو الأيام المقبلة قرارات لا يمكن إصلاحها"، بينما استخدمت مدريد ورقة ضغط أخرى على الإقليم الغني، حيث أَبَانَت مجموعة من الشركات الكبرى انسحابها من كاتالونيا لمعاقبة قادة الإقليم على محاولات إعلان الاستقلال، وفى محاولة للضغط عليهم من أجل التراجع.

فيما يرى خبير الشؤون السياسية والاستراتيجية، جوان بوتيلا، عميد كلية العلوم السياسية في جامعة برشلونة المستقلة، أن هناك شعور بخطر حقيقي، وليس فقط بقلق، وبقيت بضع ساعات لتجنب تصادم مباشر، إنها ساعات حاسمة، بينما حذَر سياسيون، الحكومة الكاتالونية، أن تجازف بخسارة التعاطف الدولي وإعطاء مدريد ذريعة لرد متشدد إذا أَبَانَت الاستقلال على أساس تصويت غير دستوري، لكن إذا انتظرت طويلاً قبل التصرف حيال نتائج التصويت، قد ترى تلاشي الزخم وراء حركة الاستقلال.

كانت حكومة كتالونيا قد أجرت استفتاءً للانفصال عن إسبانيا شارك فيه نحو 2.26 مليون شخص، إلا أن الشرطة اقتحمت أبواب مراكز التصويت بالقوة، واستخدموا الرصاص المطاطي في أَثْنَاء المواجهة. 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، كتالونيا تتراجع وتقترح «وقفًا للنار» مع مدريد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري