كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90"
كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90"

كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90"

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90"، كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90"

.

الشبكة نيوز الملايين ينتظرون لحظة انطلاق المباراة، الأجواء تشتعل مع الدقيقة الرابعة للمباراة بعد تسجيل "حسام حسن" لهدف ينتظره كل متابعو لقاء "مصر والجزائر"، يحبس الجميع أنفاسه لمدة 90 دقيقة قبل انطلاق صافرة التونسي علي بن ناصر معلنا تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كَـأْس العـالم 1990، لتبدأ موجة من الاحتفالات عبر أثير الإذاعة وشاشات التليفزيون لم ينساها كل عشاق الكرة المصرية رغم بساطتها.

تغطية التليفزيون المصري لمباراة الحلم، في 17 تشريــن الثاني سـنة 1989، كانت لها طابع خاص، وقتها، وفقا للمخرج التليفزيوني محمد نصر الذي شــدد لـ"الشبكة نيوز" أن أجواء تغطية اللقاء بدأت مع سماع المصريين لصوت المعلق الرياضي المفقود حسين مدكور على مدار أحداث اللقاء، تلاه إذاعة قنوات التليفزيون لعدد من الأغنيات الوطنية يتخللها إعادة لبعض اللقطات من أحداث المباراة التي يأتي على رأسها جول "حسام"، ثم يأتي دور المذيع المفقود فايز الزمر الذي يقيم احتفالية خاصة من داخل ملعب المباراة باستاد القاهرة، ويجري لقاءات حصرية مع لاعبي المنتخب المتأهلين لمونديال إيطاليا سـنة 1990، أبرزهم التوأم، إبراهيم وحسام حسن.

الإخراج التليفزيوني لمباراة مصر والجزائر، سـنة 89، كان للراحل عبدالكريم أبو زيد، وفقا لـ"نصر"، وهو نفسه الذي أخرج المباراة الشهيرة بين مصر وزيمباوي في تصفيات كَـأْس العـالم سـنة 1994، والذي صوّر "الطوبة" التي قذفها أحد أفراد الْجَمَـاهِير المصري وتمت إعادة المباراة على إثرها وحرمت الفراعنة من الصعود لكأس العـالم للمرة الثانية على التوالي.

المخرج محمد نصر، فَطَّنَ إلى وجود تطبيـق "الكاميرا في الملعب" ضمن أجواء الاحتفالات يوم تأهل مصر لكأس العـالم سـنة 1990، غير أن البرنامج كان يقدمه وقتها المذيع المفقود قطب عبدالسلام الذي دشّن ذلك البرنامج التاريخي، وعرض إعادة لأحداث اللقاء ولقاءات حية من داخل ملعب المباراة مع لاعبي المنتخب المصري وجهازه الفني، دون وجود أي تحليل فني للمباراة بمفهومها المعروف حاليا.

الإذاعة لم تكن أفضل حالا يوم تأهل الفراعنة لكأس العـالم، حيث كانت البداية الحقيقية للتغطية لحظة انتقال الميكروفون لإذاعة خارجية من استاد القاهرة حيث يتواجد الإذاعي حمدي الكنيسي، رئيس شبكة الشباب والرياضة آنذاك، ليبدأ وصف أجواء الحضور الجماهيري الغزير في ملعب اللقاء، ويصمت قليلا لعزف النشيد الوطني للبلدين، قبل أن ينقل الميكروفون للكابتن حمادة إمام الذي يتأهب للتعليق على أحداث اللقاء.

الطبيعي في الإذاعة، أَثْنَاء تلك الفترة، أنها تذيع أغنيات وطنية عقب نجاح المنتخب في تحقيق أي إنجاز كروي، ولكن الإذاعي محمد جراح، مذيع الشيفت أَوْساط لقاء مصر والجزائر، قرر أن يضفي على تغطية الإذاعة طابعا تاريخيا بأن يفتح التليفونات للمستمعين ليتداخلوا على الهواء ويفصحوا عن سعادتهم البالغة بتأهل منتخب بلادهم لنهائيات كَـأْس العـالم سـنة 1990.

لم يخش "جراح" من جزاء يتم توقيعه عليه عقوبة يتم توقيعها عليه بعد فعلته الغريبة، ولكنه روى، أَثْنَاء تطبيـق إذاعي نادر، أنه فوجئ باستدعائه من قبل الإذاعي حمدي الكنيسي، رئيس إذاعة الشباب والرياضة، وتهنئته على قراره الجريء على الهواء قائلا له: "برافو، أنت كملت شغلنا في الاستاد".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

كوليس تغطية "الراديو والتليفزيون" يوم تأهل مصر لـ"مونديال 90"

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن