إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا"
إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا"

إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا" الشبكة نيوز نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا"، إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا".

الشبكة نيوز هدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليـــــــوم الأحد، الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا" في حال صنفت واشنطن الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وأَدْغَمَ ظريف للصحفيين اليـــــــوم الأحد في معرض إجابته على سؤال بشأن موقف طهران حيال قرب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن استراتيجته الجديدة إزاء إيران والاتفاق النووي، قائلا :"الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل سياساتها في المنطقة بصورة مستقلة عن تبجحات الآخرين".

ووَكَّدَ ظريف أن بلاده سترد على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ردا مناسبا بعد الإعلان عن استراتيجيته تجاه إيران، مشيرا إلى أن موقف ترامب بات واضحا إلى حد ما.

ولَمَّح إلى أن "منطقتنا تعاني منذ مدة من السياسات الأمريكية الخاطئة، في حين كانت إيران ركيزة الاستقرار ومواجهة الإرهاب والتكفير في المنطقة. وستتضح الحقائق لدول العـالم شيئا فشيئا".

وفَطَّنَ ظريف إلى أن ترامب وحلفاءه الذين يعمدون إلى بيع الأسلحة في المنطقة يمارسون سياسات لن تجلب شيئا إلا الضرر عليهم  والمنطقة.

من نــاحيته، أَبْلَغَ علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية: "لولا تدريبات وتعليمات الحرس الثوري لسقطت الحكومتان في سوريا والعراق ولسيطر تنظيم داعش وعملاء أمريكا على دمشق وبغداد".

المصدر: RT + وكالات إيرانية

إينا أسالخانوفا

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز، إيران تهدد الولايات المتحدة بـ"رد قوي جدا لن تنساه أبدا"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)