انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان
انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان

انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان، انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان

.

الشبكة نيوز انطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم، البارحة الأحد، فعاليات المؤتمر التشاوري الاستراتيجي حول "السلم والأمن والاستقرار في دول القرن الإفريقي".

ويشارك في المؤتمر، ممثلو الحكومات بدول القرن الإفريقي، والشركاء الدوليين، وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية، ورؤساء حكومات سابقين، وشخصيات سياسية وخبراء من القارة والعالم.

والمؤتمر الذي يُعتبر الأول من نوعه، نظمه الاتحاد الإفريقي، بالتعاون مع الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا "إيغاد"، بدعم من ألمانيا.

ويبحث المؤتمر الذي يستمر لمدة 3 أيام، قضايا الشرطة والسلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية في منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر، وفقا لما ذكرته وِكَـالَةَ الأناضول التركية للأنباء.

وأَثْنَاء كلمته في افتتاح المؤتمر، أَبْلَغَ وزير خارجية السودان إبراهيم غندور، إن "انعقاد المؤتمر التشاوري في الخرطوم يؤكد المكانة التي تحظى بها بلادنا في محيطها الإقليمي والدولي".وأَعْلَنَ غندور، أن "المؤتمر يناقش قضايا الشرطة والسلم في منطقة القرن الإفريقي، وأمن البحر الأحمر".

من جهته، أَبْلَغَ رئيس جنوب إفريقيا السابق، تابو مبيكي، إن "منطقة القرن الإفريقي ما زالت فقيرة وتعاني من النزاعات وعدم الاستقرار"، معتبرا أن تداعيات النزاعات في اليمن ودول الخليج، والنزاع بين إريتريا وجيبوتي، انعكس سلبًا على دول القرن الإفريقي.

من نــاحيته، أَبْلَغَ مسؤول السلم والأمن بمنظمة "إيغاد"، توليدي غبرامسكل، إن "منطقة دول القرن الإفريقي تعاني من الحروب وأزمات إنسانية متطاولة".

وأَدْغَمَ "النزاعات في القرن الإفريقي أدَّت إلى تدخلات إقليمية ودولية، وفتحت الباب واسعاً لإنشاء قواعد عسكرية خارجية برية وبحرية".

وفَطَّنَ غبرامسكل، إلى أن النزاع في دول الخليج، جعل من دول القرن الإفريقي، أرضًا للتسابق للحصول على قواعد عسكرية.

وأَبْلَغَ ممثل رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، الجزائري إسماعيل شرقي، إن "منطقة القرن الإفريقي بموقعها الجغرافي وتاريخها السياسي، هى الأكثر تأثرًا بالاضطرابات السياسية والأمنية التي يشهدها العـالم".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

انطلاق مؤتمر "السلم والأمن في دول القرن الإفريقي" بالسودان

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن