بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو
بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو

بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو، بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو

.

الشبكة نيوز بكلمات منتقاة، ولهجة واثقة، أَبَانَت قبل سـنة خوضها انتخابات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، وهى تضع بين يديها برنامجاً لتعزيز دور المنظمة فى العـالم يتضمن معالجات لقضايا متعددة، أهمها مواجهة التطرف والكراهية ودعم ثقافة التعايش والسلام بين الشعوب. عرفت مشيرة خطاب من البداية أن معركتها صعبة وطريقها ملىء بالمنحنيات الخطرة، لاسيما فى ظل صراعات سياسية دولية وإقليمية لم تعد بعيدة عن المنظمة الدولية الموجودة فى العاصمة الفرنسية باريس، لكنها قبلت التحدى وامتطت جواد الْحرب وبدأت السباق فى آذَارُ الماضى بتقدمها رسمياً بأوراق ترشحها إلى المكتب التنفيذى للمنظمة، وقد وصل السباق إلى محطته الأخيرة لينتظر العـالم كله نتيجة التصويت السرى الذى سيجرى اليـــــــوم فى مقر المنظمة. طيلة هذه الأشهر، تحركت «السيدة القوية» فى جولات شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً تطرق فيها أبواب العـالم، فتعرض برنامجها وتشرح رؤيتها مستندة فى ذلك إلى دراسة أكاديمية حيث تخرجت فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وخبرات دبلوماسية حيث عملت سفيرة مصرية فى العديد من البلاد مثل جنوب أفريقيا والتشيك، ومؤهلات تنفيذية من أَثْنَاء عملها فى الحكومة وزيرة للأسرة والسكان، ومن قبل ذلك أميناً للمجلس القومى للطفولة والأمومة. سيرة ذاتية قوية خاضت بها الْحرب، ومن ورائها «مَجْمُوعة نحل» لم تهدأ لحظة لكل أجهزة ومؤسسات الدولة، فى مقدمتها وزارة الخارجية التى أجرت عشرات الاتصالات واللقاءات دعماً للمرشحة المصرية.

فى حزيــران الماضى، كان القرار الأهم فى مشوار «خطاب» من الترشيح إلى يوم التصويت، حيث أَبَانَت القمة الأفريقية التى انعقدت فى أديس أبابا اعتبار السيدة المصرية مرشحة وحيدة عن القارة السمراء، خرج القرار بالإجماع ملزماً المجموعة الأفريقية الأكبر داخل المجلس التنفيذى لليونيسكو، المكونة من 17 دولة، بالتصويت لصالحها، لم يتوقف الأمر عند الدعم الأفريقى، فقبل انطلاق التصويت بـ4 أيام جاء الدور على الدعم العربى فأعلن المرشح العراقى انسحابه من انتخابات المنظمة تأييداً للمرشحة المصرية، ومن قبله أَبَانَت المملكة العربية السعودية الشقيقة دعمها أيضاً.

انتهى وقت الدعم، وجاء وقت الحسم، لتقف مشيرة خطاب على «عتبة» اليونيسكو فى انتظار الكلمة الأخيرة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

بروفايل| «خطاب» على أبواب اليونيسكو

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن