بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر
بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر

بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر

الشبكة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر، بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الشبكة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر

.

الشبكة نيوز بعد نحو 10 اعـوام من الخلاف، سلمت حركة حماس، معبر رفح الحدودي مع مصر إلى السلطة الفلسطينية، اليـــــــوم، ضمن اتفاق المصالحة الذي تم توقيعه في القاهرة، الشهر السابق، ومن الآن فصاعدا حكومة التوافق هي المسؤولة الأولى والأخيرة عن معابر قطاع غزة"، حسبما شــدد هشام عدوان الناطق باسم هيئة المعابر السابق في قطاع غزة.

ويصف الدكتور علي ثابت، أستاذ العلاقات الدولية، هذه الخطوة بـ"التاريخية" بعد نجاح المساعي المصرية لعقد المصالحة الفلسطينية التي تنعكس بالإيجاب على مسار القضية كلها، ما يؤكد على ريادة مصر وموقفها التاريخي من الصراع الفلسطيني.

وأَدْغَمَ ثابت لـ"الشبكة نيوز"، أنه بهذه الخطوة تسهم الإدراة المصرية في تحسين صورة السلطة بعيدا عن الانشقاقات والخلافات وتقديمها من جديد للمجتمع الدولي على اعتبار أنها ممثلة شرعية ووطنية عن الشعب الفلسطيني وصوت للقضية الفلسطينية في المحافل الرسمية.

وتوقع أستاذ العلاقات الدولية، أنه سيكون هناك حرية للمواطنين العاديين القادمين من القطاع للعلاج أو التعليم أو الحج والعمرة، كذلك دخول المواد الغذائية والعلاجية، ما ينعكس بالتأثير الإيجابي على الشعب الفلسطيني.

فيما شــدد السفير، رخا أحمد حسن عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، أنه بتسلم المعبر ستعود السلطة الفلسطينية هي المشرفة على المعابر، وبالتالي يعود اتفاق المعابر 2005، والذي كان بموجبه تتولى السلطة الفلسطينية الإشراف على حدود الأراضي الفلسطينية، بالاتفاق مع مصر والجانب الإسرائيلي، والاتحاد الأوروبي.

وأَدْغَمَ حسن، لـ"الشبكة نيوز"، أن العمل ببنود اتفاقية المعابر سـنة 2005 إلى سـنة 2007 استمر وبدأت خلافات بين حماس وفتح، وتوقف العمل باتفاق المعابر وانسحبت إسرائيل والاتحاد الأوروبي، وأصبح هناك نوع من الحصار على غزة من جانب إسرائيل، وبالتالي بعد المصالحة كان طبيعي أن تعود السلطة الفلسطينية هي المشرفة على المعابر، وهذا يعني عودة اتفاق المعابر 2005، ويصبح الإشراف على عبور الأفراد والبضائع مشترك بين أطراف الاتفاق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الشبكة نيوز . الشبكة نيوز،

بعد تسلم السلطة الفلسطينية معبر رفح.. خبراء: خطوة تاريخية في ريادة مصر

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن