اعتقال منفذي اغتيال رجلي أعمال إيراني وشريكه الكويتي.. والتحقيقيات تكشف “مفاجأة”
اعتقال منفذي اغتيال رجلي أعمال إيراني وشريكه الكويتي.. والتحقيقيات تكشف “مفاجأة”

اعتقلت الحكومات الصربية متهمين بقتل رجال الأعمال الإيراني ومدير مجموعة قنوات “جم” الإعلامية الناطقة بالفارسية سعيد كريميان، وشريكه الكويتي محمد متعب الشلاحي، في مدينة اسطنبول التركية، أواخر الشهر السابق.

وأعــربت صحيفة “مليّت” التركية، أن تحقيقات الحكومات الصربية بينت أن المتهمين على صلة بأجهزة مخابرات إيرانية، وقد تم اعتقالهما عندما كانا يتجهان إلى الجبل الأسود، بجوازات سفر مزورة، لبحث طريق للعودة إلى إيران.

هذا بينما بينَ القسم الفارسي بالإذاعة الفرنسية، عن مصدر مقرب من عائلة كريميان أن المتهمين تم تسليمهما للسلطات التركية، حيث نفذت عملية إلقاء القبض عليهما بالتنسيق مع الجانب الصربي.

وكانت محكمة الثورة الإيرانية قد حكمت على كريميان غيابياً في شهر آذَارُ السابق بالسجن 6 اعـوام بتهمة الإخلال بالأمن الإيراني، بعد أن استقطبت مجموعته الإعلامية GEM TV شريحة كبيرة من المشاهدين الإيرانيين جـراء المحتوى الثقافي والفني الذي تقدمه هذه القنوات من مسلسلات وترجمة للأفلام والمسلسلات التركية الشهيرة.

وتم اغتيال كريميان وشريكه الكويتي مساء السبت 29 أبريل/ إبريــل السابق، رميا بالرصاص عندما كانا يمران بالسيارة في حي مسلك في اسطنبول، عندما أوقفت سيارة جيب سيارتهما وأطلقت عليهما أعيرة نارية، أردت كريميان قتيلا على الفور بينما توفي شريكه فور وصوله الى الْمَشْـفَى. ومن ثم تم العثور في وقت لاحق على سيارة الجيب خالية ومحروقة.

واتهم معارضون للنظام الإيراني في المنفى أجهزة المخابرات الإيرانية بعملية اغتيال كريميان، بعد تلقيه عدة تهديدات، حيث تعتبر الحكومات قنواته الإعلامية جزءا من “الحرب الناعمة” التي يشنها الغرب ضد إيران.

ولشبكة “جم تي في” قنوات فضائية ترفيهية تعرض أفلاما أجنبية وبرامج تلفزيونية غربية مدبلجة بالفارسية. كـــذلك تنتج أفلاما ومسلسلات وبعض البرامج السياسية.

المصدر : صحيفة المناطق