صحفيو “سبأ“ يتهمون الحكومة الشرعية بالمماطلة في صرف مرتباتهم التي أوقفها الحوثيون
صحفيو “سبأ“ يتهمون الحكومة الشرعية بالمماطلة في صرف مرتباتهم التي أوقفها الحوثيون

الاعلاميون في خطر, الرئيسية طالب صحفيو وموظفو وِكَـالَةَ الأخبـار اليمنية سبأ الموقوفة رواتبهم منذ عامين الحكومة الشرعية تحمل مسؤوليتها تجاههم وصرف رواتبهم بعد أن أوقفتها جماعة الحوثي.

 

وأَبْلَغَ البيان الصادر عن صحفي سبأ اليـــــــوم :”إنه منذ أكثر من عامين عندما أقدمت ميليشيا الانقلاب على وقف رواتبنا والتهديد عبر إعلان منشور بفصلنا من اعمالنا ونحن نعيش في ظروف غير جيدة، ومع ذلك اثرنا أن لا نطالب الحكومة بشيء من حقوقنا تقديرا للظرف العام».

 

وعبر الصحفيون عن استيائهم من الحكومة الشرعة جراء تعاملها الغير مسؤول معهم وعدم مراعاة الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها منذ أكثر من عامين دون الالتفات لهم وتسليمهم رواتبهم التي أوقفت جـراء مواقفهم الرافض للانقلابين ميليشيـا الحوثي.

 

وأَدْغَمَ البيان: ”لقد أظهرت هذه الحكومة قدراً كبيراً من اللامسؤولية، ومن عدم الإيفاء بالتزاماتها نحو مواطنيها وموظفي الدولة، وهو ما يؤسس لحالة فشل على صعيد الإدارة والسياسة ما يضع الشرعية في مأزق اخلاقي ووجودي.

 

وأَدْغَمَ البيان: "إننا نطالب رئيس الوزراء ووزير الإعلام ووزير المالية بسرعة بالتخلي عن الأنانية التي تسيطر على أعمالهم، والعمل على سرعة صرف رواتبنا دون إبطاء ودون انتقاص».

 

ويعاني الصحفيون المفصولون من أوضاع معيشية صعبة تتطلب تحركا عاجلا من قبل الحكومة الشرعية كونهم ملاحقين ومشردين خارج البلد.

 

نص بيان من موظفي وِكَـالَةَ الأخبـار اليمنية سبأ

 

نحن صحفيي وموظفي وِكَـالَةَ الأخبـار اليمنية سبأ، المشمولين بالإيقاف وبالتهديد بالفصل التعسفي من قبل الإنقلابيين نطالب، وعلى وجه السرعة، بتحمل الحكومة الشرعية لمسؤولياتها تجاهنا، وأن تكف عن ممارسة الخداع والتضليل.

 

منذ أكثر من عامين عندما أقدمت ميليشيا الإنقلاب على وقف رواتبنا والتهديد عبر إعلان منشور بفصلنا من اعمالنا ونحن نعيش في ظروف غير جيدة، ومع ذلك آثرنا أن لا نطالب الحكومة بشيء من حقوقنا تقديرا للظرف العام.

 

وعندما حدثت انفراجة مالية وقبل ذلك، سارعت الحكومة إلى صرف مبالغ كبيرة في كل اتجاه، ولكل شخص يمت بصلة منفعة أو مصلحة مع بعض المسؤولين المتورطين في سرقة المال العام.

 

لقد مضى سـنة على تعهد وتوجيه رئيس الحكومة أحمد بن دغر بصرف رواتبنا، وإلى الآن لم يحدث شيء، مما يدل على استهتارهم بتوجياتهم اولا، وبحقوقنا الأصلية ثانيا.

 

لقد أظهرت هذه الحكومة قدرا كبيرا من اللامسؤولية، ومن عدم الايفاء بالتزاماتها نحو مواطنيها وموظفي الدولة، وهو ما يؤسس لحالة فشل على صعيد الإدارة والسياسة ما يضع الشرعية في مأزق اخلاقي ووجودي.

 

إننا نطالب رئيس الوزراء ووزير الإعلام ووزير المالية بسرعة بالتخلي عن الأنانية التي تسيطر على أعمالهم، والعمل على سرعة صرف رواتبنا دون إبطاء ودون انتقاص.

موظفو وِكَـالَةَ الأخبـار اليمنية (سبأ)

الجمعة الموافق 19 أيــار 2017

المصدر : المصدر اونلاين