حقيقة ضابط الأمن الوطني محمد مبروك.. شخصية الفنان اياد نصار في الاختيار 2

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الثانية من أحداث مسلسل «الاختيار 2» بطولة كريم عبدالعزيز وأحمد مكي وعدد كبير من النجوم، ظهور داخل الممثل اياد نصار ليجسد شخصية الضابط محمد مبروك، لمقابلة ضابط برتبة اللواء بجهاز الأمن الوطني الذي يجسده دوره رياض الخولي.

بعد عرض الحلقة الثانية من مسلسل الاختيار 2 على قناة ON بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السؤال عن شخصية الضابط محمد مبروك التي يقدمها اياد نصار في المسلسل؟

محمد مبروك الذي يجسد شخصيته اياد نصار هو ضابط في الامن الوطني ومكلف بمسؤولية إدارة ملف العناصر الارهابية وتمكن خلال عمله على أحبط مخططات جماعة الاخوان المسلمين وشارك في القبض على قياداتهم، إلى ان تم اغتياله في 18 نوفمبر 2013 في مدينة نصر بـ 12 رصاصة غادرة من جماعات إرهابيه، أثناء مروره بالسيارة التي يستقلها بشارع نجاتى في مدينة نصر، حيث أطلق إرهابيون يستقلون سيارة عدة أعيرة نارية تجاهه، ليرحل تاركا 3 أطفال وهم زينة ومايا،وزياد .

ارتبط اسم الشهيد «مبروك» بالعديد من الأحداث المهمة التي وقعت داخل البلاد فهو الذي سطر محضر تحرياته المؤرخ في 9 يناير 2011، حول اجتماع قيادات الإخوان للتنسيق لأحداث العنف التي وقعت بعد أحداث ثورة 25 يناير والتى خدع بها الكثيرون من أبناء الوطن المحبين لوطنهم.

مبروك تولى ملف جماعة الإخوان قبل ثورة يناير ولما تولي الإخوان الحكم قرروا نقله إلى 6 أكتوبر حتى يبعدوه عن جهاز أمن الدولة، لأنه كان قوى في شغله جدا ولكنه في يوم 30 يونيو وهو يوم عزل مرسى صدر له قرار من وزير الداخلية بعودته مرة أخرى إلى الجهاز بمدينة نصر

الشهيد محمد مبروك حقيقة ضابط الأمن الوطني محمد مبروك.. شخصية الفنان اياد نصار في «الاختيار 2»

«المصري اليوم» ترصد أبرز المعلومات عن الشهيد البطل محمد مبروك، فهو الذي ووثق جرائم جماعة الإخوان الإرهابية بحكم عمله، وعندما زاد الإرهاب، فاتخذ مبروك زمام المواجهة، وكشف تآمر وخيانة أعضاء الجماعة في القضية المعروفة بـ «التخابر مع حماس»، حيث أثبتت المحكمة شهادته التي فضح فيها الإخوان بالمستندات واعتمدتها دليلاً دامغاً على جرائم الإرهابيين، وشهد بها أمام محكمة الجنايات.

حكايات 12 رصاصة غادرة أنهت حياة البطل الذي كشف تآمر الإخوان ووفق أوراق القضية تضمنت الشهادة رصد اتصالات للرئيس المعزول محمد مرسى مع عضو التنظيم أحمد محمد عبدالعاطى، الذي كان موجوداً في ذلك الوقت بدولة تركيا، حيث تم التسجيل بناء على إذن صادر من نيابة أمن الدولة العليا في 9 ينابر 2011وكشفت تنسيق الجماعة مع أحد عناصر الاستخبارات الأمريكية، وتم رصد أول اتصال مع عنصر الاستخبارات الأمريكية بتاريخ 21 يناير 2011، وذلك قبل ثورة يناير بايام، وقد أحاطت الجماعة الـ «سى آى إيه» بموقفها ودورها في تحريك الشارع، من خلال إعلانها 10 مطالب كانت تتوقع أن يرفضها النظام، ما يساعدها على تسخين المواطنين ضد الدولة أكثر.

- صورة أرشيفية حقيقة ضابط الأمن الوطني محمد مبروك.. شخصية الفنان اياد نصار في «الاختيار 2»

وبحسب التسجيلات استفسر الإخوانى محمد مرسى من عنصر الاستخبارات الأمريكية عن إمكانية تنسيق جهازه مع أجهزة مخابرات أخرى لدعم الجماعة، ووعد الرجل بأن جهازه لن يتحرك منفرداً، وإنما سوف يدرسون الموقف مع ثلاث دول أساسية، وطلب من «مرسي» عقد لقاء عاجل في الأسبوع الثانى من شهر فبراير 2011، تشارك فيه العناصر الإخوانية التي سبق والتقاها في تركيا، بالإضافة إلى أحد قيادات إخوان تونس للتنسيق معه حول الأحداث هناك.

أسهم الشهيد «مبروك» نظرا لانه كان يمتلك الخبرات بعد ثورة 30 يونيو، في القبض على عدد كبير من قيادات مكتب الارشاد واعضاء مجلس شوري الاخوان في القاهرة والمحافظات، في مقدمتهم ومحمد بديع وخيرت الشاطر مما تسبب في التربص به.

صورة جديدة للفنان إياد نصار - صورة أرشيفية حقيقة ضابط الأمن الوطني محمد مبروك.. شخصية الفنان اياد نصار في «الاختيار 2»
  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق