بورصات الخليج تواصل المكاسب بدعم تحسن المعنويات.. وأوبوظبي في الصدارة

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: شهدت أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي مرة أخرى نمواً واسع النطاق في مايو/أيار 2021، متوافقة مع جميع الأسواق العالمية الرئيسية، ولكن اقتصر تسجيل خسائر شهرية فقط على مؤشر بورصة قطر.

وارتفع مؤشر مورجان ستانلي الخليجي بنسبة 1.1% خلال الشهر الماضي؛ مما عزز مكاسبه منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه؛ ليصل بذلك معدل النمو إلى 19.1%؛ وهو أحد أعلى معدلات النمو الإقليمي على مستوى العالم.

وحسب تقرير شركة كامكو للأبحاث الصادر اليوم الأربعاء، جاء المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي في الصدارة بتسجيله أعلى مكاسب شهرية خلال مايو/أيار 2021 بنمو 8.5%، تبعه عن كثب مؤشر سوق دبي المالي المرتفع بنسبة 7.4%.

واحتفظت أسواق أبوظبي والسعودية بمركز الصدارة من حيث الأداء منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه على مستوى المنطقة بمكاسب بلغت 30%، و21.4% على التوالي.

وعلى صعيد الأداء القطاعي، فقد شهد أيضاً ارتفاعاً واسع النطاق خلال الشهر؛ إذ اقتصر التراجع على 3 من أصل 17 مؤشر قطاع، إلا أن المكاسب كانت متواضعة نسبياً؛ إذ كانت معظمها في خانة الآحاد مقارنة بشهر أبريل/نيسان 2021 الذي شهد تسجيل عدد من القطاعات معدلات نمو ثنائية الرقم.

وجاء قطاع المالية المتنوعة في الصدارة بمكاسب بلغت نسبتها 7.3%، تبعه مؤشرا قطاع السلع طويلة الأجل والفنادق والترفيه بمكاسب شهرية 7.2% و6.7% على التوالي.

أما بالنسبة للقطاعات الكبرى بما في ذلك البنوك والمواد الأساسية والطاقة، فقد سجلت معدلات نمو محدودة في خانة الآحاد خلال الشهر.

واستعاد قطاع الرعاية الصحية الخليجي ريادته من حيث الأداء منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه، بارتفاع نسبته 32%، وتبعه كل من مؤشري قطاع النقل وقطاع المواد الأساسية بمكاسب بلغت نسبتها 26.8% للأول، و26.2% للثاني، كما كانت مكاسب قطاع البنوك جيدة؛ إذ ارتفع مؤشر القطاع بنسبة 22.9% منذ بداية العام.

ترشيحات:

40 مليار دولار أرباح الشركات الخليجية المدرجة بالربع الأول

"الطاقة" يتصدر القطاعات الأكبر ربحية بأسواق الخليج بدعم أرامكو السعودية

قطر. .بدء تنفيذ قرار حماية العمال من مخاطر الإجهاد الحراري

تفعيل اتفاقية النقل البري الدولي للعبور في قطر رسمياً

أخبار ذات صلة

0 تعليق