«البنك الزراعي»: تخفيض العائد على قرض باب رزق 1% لذوي الهمم (تفاصيل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، على أن البنك يسخر كافة جهوده لتنمية وتطوير القطاع الزراعي وتحقيق التنمية الريفية في كافة المحافظات؛ لتوفير فرص عمل حقيقية وتحسين مستوى الدخل لسكان القرى؛ بما يسهم في تحسين جودة الحياه في الريف تنفيذاً لأهداف المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتطوير القرى.

وأوضح «فاروق» أن البنك الزراعي المصري أطلق برنامجه التمويلي باب رزق لتمويل المشروعات متناهية الصغر في 203 قرية في كافة محافظات الجمهورية جميعها من القرى الأكثر فقرا المشمولة ضمن مبادرة حياة كريمة موضحاً أن برنامج باب رزق هو أحد أدوات البنك لتنفيذ المبادرة لتحقيق الشمول المالي وتمكين المرأة الريفية .

وكشف «فاروق» عن أن البنك سيخفض قيمة العائد على قرض باب رزق لتمويل مشروعات ذوي الهمم بواقع 1 % لتصبح قيمة عائد التمويل 11.25 % بدلا من 12.25 % نزولاً على رغبة ذوي الهمم في الحصول على مميزات إضافية على سعر عائد الإقراض ومساهمة من البنك لتحفيزهم ومساعدتهم على اطلاق مشروعاتهم وذلك تنفيذا لتوجيهات البنك المركزي المصري بضرورة تيسير تعاملات ذوى الاحتياجات الخاصة مع القطاع المصرفى وتوفير الخدمات المالية المناسبة لهم ضمن جهود الدولة لرعاية وكفالة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة بوجه عام .

وأكد ان البنك الزراعي المصري يعمل - أيضا - على إتاحة خدماته التمويلية والمصرفية لسكان قرى محافظة الفيوم، حيث قام البنك خلال أسبوع واحد فقط بتركيب 40 ماكينة صراف آلي ATM جديدة في نطاق قرى المحافظة للتيسير على المواطنين بالإضافة إلى تحديث وتطوير فروع البنك المنتشرة في قرى المحافظة وإضافة فروع جديدة تنفيذا للإستراتيجية الوطنية للشمول المالي وتوجيهات البنك المركزي المصري برئاسة المحافظ طارق عامر لإتاحة الخدمات المالية لكافة فئات المجتمع .

وأعلن رئيس البنك الزراعي المصري استعداد البنك لسداد ديون عدد من الغارمات من أهالي محافظة الفيوم انطلاقاً من المسؤلية المجتمعية للبنك لفك كرب الغارمات ودوره في دعم جهود الدولة في تقديم الدعم ومساعدة الأمهات الغارمات تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والمبـادرة الرئاسـية سـجون بـلا غارمين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق