اجتماع موسع بين «سلامة الغذاء» وغرفة القاهرة لبحث سبل زيادة الصادرات المصرية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

نظمت شعبة المصدرين بغرفة القاهرة التجارية، اجتماعًا موسعًا، مساء أمس الأول، بحضور الدكتور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء، وأحمد زكي وعبدالسميع الإتربي نائبي رئيس شعبة المصدرين بغرفة القاهرة، وعدد كبير من أصحاب شركات التصدير؛ لبحث الموضوعات المشتركة بين الجانبين، بناءً على تعليمات إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، بضرورة دعم ومساندة الصادرات من خلال مناقشة أي معوقات قد تواجه هذا القطاع الحيوي الذي يمثل أهمية خاصة للاقتصاد القومي، والتنسيق مع كافة الجهات المعنية من ضمن خطة غرفة القاهرة لتنمية الصادرات طبقًا لخطة الاتحاد العام للغرف التجارية، وتماشيًا مع الخطة العامة للدولة لتطوير وتنمية الصادرات المصرية.

وافتتح الجلسة أحمد الوسيمي نائب أول رئيس غرفة القاهرة، مشيرًا إلى أن الاجتماع يتعلق بملف الصادرات التي توليه الدولة اهتمامًا خاصًا، واستمرارًا لسلسلة الاجتماعات التي تنظمها الغرفة للشعب المختلفة لدعم وتنمية كافة القطاعات من خلال استضافة المسئولين من الجهات المعنية المختلفة والتنسيق لتكامل الأدوار بما يحقق مصلحة بلدنا.

وأكد الدكتور حسين منصور أن هيئة سلامة الغذاء تعد حاليًا استراتيجية التصدير، لذلك تم التنسيق مع الشعبة لعقد هذا اللقاء، على أن يكون هناك لقاء آخر في نفس الإطار لمعرفة آراء ومقترحات المصدرين، والسعي إلى دعم ملف التصدير في الفترة القادمة.

وقال «منصور» إن الهيئة القومية لسلامة الأغذية في مصر تقوم بوضع إطار لسياسة الرقابة على الصادرات الغذائية بتحديث شروط الرقابة على المنتجات الغذائية الموجهة إلى أسواق التصدير، على أن يساهم هذا الإطار في إعداد اللوائح المقترحة لتعزيز إشراف الهيئة على الصادرات الغذائية، ويتم تقديمه إلى أصحاب المصلحة لغرض التشاور، مشيرًا إلى السياسة المقترحة تستندر على ثلاثة مبادئ أساسية وهي «مواءمة الرقابة على الصادرات الغذائية مع المتطلبات الوطنية لسلامة الغذاء ومع متطلبات السلامة والجودة لأسواق التصدير والإدارة الوقائية والتدخلات المتناسبة مع مستوى الخطورة، بما في ذلك الرقابة على المورد الاول ومحطات التعبة، ودعم قطاع تصدير الأغذية من خلال إجراءات ميسرة وبيئة تنظيمية شفافة»

وقال سامح زكي نائب ثان رئيس غرفة القاهرة ورئيس شعبة المصدرين إن قطاع التصدير له أهمية خاصة لدى الغرفة، ولذلك تسعى الشعبة إلى فتح لغة حوار مع المسئولين في الجهات المعنية المختلفة لدراسة ملف التصدير وتحديد الإيجابيات لدعمها والسلبيات لتلافيها من خلال مقترحات أصحاب الشأنن أنفسهم على أرض الواقع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق