«الجواهرجية» يشتكون من «الفلانتين»: بقى «بلابين» و«دباديب».. ونسيوا الذهب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رغم أن اليوم الأحد هو الاجازة الرسمية لأسواق الذهب، فتحت محال الذهب أبوابها في محاولة لاستقبال الجمهور وسط حالة الركود والتباطؤ التي تسيطر على المبيعات طوال الفترة الماضية، لأجل عيون العشّاق في عيد الحب.

ورغم تراجع أسعار الذهب خلال الفترة الحالية نتيجة انخفاض السعر العالمي، إذ بلغ عيار 21 وهو الأكثر مبيعًا نحو 795 جنيها للجرام، إلا أن الاحتفالات فشلت في تنشيط المبيعات، كما كان مأمولا، بحسب أمير رزق، عضو شعبة الجواهرجية.

وقال «رزق»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إن المبيعات خلال يوم «الفلانتين» لم تزد على 10% من المبيعات المعتادة خلال السنوات السابقة.

وتابع أن الاحتفال بـ«الفلانتين» اقتصر على شراء البلالين والدباديب فقط بعيدًا عن الذهب، مشيرًا إلى أن الأسعار المرتفعة لسعر الذهب مؤخرًا دفعت المحتفلين إلى البحث عن وسائل أخرى لتبادل الهدايا وأصبح الذهب خارج قائمة الهدايا.

وفيما يتعلق بتراجع الأسعار الذي تشهده السوق العالمية حاليًا قال إنه وضع مؤقت نظرا للاحتفال بالسنة الصينية، ما أثر على حجم التداول العالمي في سوق الذهب، خاصة في أسواق آسيا، متوقعا ظهور الأسعار الجديدة بداية من غد الاثنين مع بدء عمل البورصات مجددًا وانتهاء الاحتفالات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    173,202

  • تعافي

    134,638

  • وفيات

    9,935

أخبار ذات صلة

0 تعليق