خروج «قطار المنصورة» عن القضبان فى القليوبية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أمس، سقوط 4 عربات من القطار رقم ٩٤٩/ ٣٢٠٩ السياحى، المتجه من القاهرة إلى المنصورة، فى تمام الساعة ١٣:٥٤، بمدخل محطة سندنهور فى محافظة القليوبية.

ووقع الحادث بعد أقل من شهر من تصادم قطارى سوهاج، يوم ٢٣ من شهر مارس الماضى، الذى أسفر عن ٢٢ قتيلا ونحو ٧٠ مصابا.

ودفعت هيئة إسعاف القليوبية بـ20 سيارة لنقل مصابى الحادث. وانتقل الفريق كامل الوزير، وزير النقل، وعبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، إلى موقع الحادث. وكشف «الهجان» عن توقف حركة القطارات بالوجه البحرى بسبب الحادث.

وكان القطار ٩٤٩ ( القاهرة- المنصورة)، قد خرج عن القضبان، فى الثانية بعد ظهر أمس، فى قرية سندهور، قرب مركز طوخ، بمحافظة القليوبية، ما أدى إلى انقلاب 4 عربات.

وأعلن الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام، المتحدث الرسمى للوزارة، إصابة 97 مواطنًا، فى الحادث، (دون إعلان حصيلة الوفيات)، مشيرا إلى الدفع بـ58 سيارة إسعاف، لنقل المصابين إلى مستشفيات بنها التعليمى وقليوب التخصصى وبنها الجامعى.

وأضاف «مجاهد» أن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية الطبية فى المستشفيات، لافتا إلى رفع درجة الاستعداد القصوى فى مستشفيات محافظة القليوبية.

وأكد «مجاهد» أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، توجهت إلى محافظة القليوبية لمتابعة مصابى الحادث فى المستشفيات.

وأجرى اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، اتصالًا هاتفيًا مع اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، لمتابعة الحادث.

ووجه برفع حالة الطوارئ بمستشفيات المحافظة، وتجهيز الأطقم الطبية والتنسيق مع المحافظات المجاورة، لتقديم الدعم ومواجهة آثار الحادث وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة.

وقال وزير التنمية المحلية إنه وجه محافظة القليوبية بتوفير وسائل مواصلات لنقل المواطنين، الذين كانوا يستقلون القطار إلى محافظاتهم، لمنع التكدس فى منطقة الحادث ونقل المصابين إلى المستشفيات.

ووجه «شعراوى» غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة، بمتابعة الحادث، مع الغرفة المركزية بمجلس الوزراء، لسرعة التنسيق مع الجهات والوزارات المعنية لإرسال المعدات والأوناش للمساعدة فى رفع آثار الحادث من على شريط السكك الحديدية.

وأكد مصدر بمرفق إسعاف الشرقية أن هيئة الإسعاف بالمحافظة، دفعت بـ ١٠ سيارات لدعم إسعاف بنها لنقل مصابى الحادث.

ووجه الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، برفع درجة الاستعداد القصوى بجميع مستشفيات الشرقية؛ خاصة المستشفيات القريبة من محافظة القليوبية.

وتوجه وكيل الوزارة إلى مستشفى منيا القمح المركزى، لمتابعة رفع درجة الاستعداد، وجاهزية المستشفيات لتلقى أى حالات مصابة، بالتنسيق مع غرفة عمليات وزارة الصحة ومديرية الصحة بالقليوبية.

وأكد «مسعود» الدفع بفرق الانتشار السريع من ديوان مديرية الشؤون الصحية، والتحرك إلى المستشفيات القريبة من القليوبية، ومنها منيا القمح، والسعديين، ومشتول السوق، والزوامل، وبلبيس المركزية، لتقديم الخدمة فى حالة الاحتياج لهم.

وقال شبل عبدالله، أحد الناجين، إنه كان يستقل العربة الثالثة، خلف الجرار، وفجأة سمع صوت فرقعة شديدة وانقلبت عربات الدرجة المميزة.

وأضاف عادل يسرى، أحد الناجين: «كنت أستقل العربة الثالثة، وبعد سماع صوت فرقعة، شاهدت أشخاصا يقفزون من القطار، فيما تناثرت أشلاء جثث أسفل العجلات»،

وأبدى أحد الناجين دهشته لسقوط عربات القطار الخلفية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق