حبس سائق «قطارطوخ» ومساعده و2 آخرين.. وإخلاء سبيل 12

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت نيابة بنها الكلية، بإشراف المستشار على حسن، المحامى العام لنيابات شمال بنها، أمس، حبس سائق قطار بنها المنكوب 949 القاهرة - المنصورة، ومساعده، وأحد عمال الصيانة، ومهندس مدنى بالسكة الحديد، على ذمة التحقيقات فى حادث القطار الذى شهدته منطقة كفر الحصة ببنها، ما أسفر عن انقلاب عدد من عربات القطار، ونتج عنه وفاة 11 شخصا وإصابة 98- وفق بيانات وزارة الصحة.

كما قررت النيابة إخلاء سبيل 12 آخرين، من بينهم رئيس الإدارة المركزية للصيانة بكفالة 50 ألف جنيه، وكبير مهندسين بدرجة مدير
عام بالهيئة القومية للسكة الحديد بكفالة 100 ألف جنيه.

واستمعت النيابة لأقوال بعض المهندسين الفنيين وأعضاء اللجنة الفنية المشكلة لفحص الحادث وبيان أسبابه، والذين جاء فى أقوالهم إن أسباب الحادث المبدئية تنحصر فى انفلات عجلات إحدى عربات القطار من الخلف، والسرعة الزائدة للقطار، علاوة على ارتفاع درجات حرارة الجو فى هذا اليوم وبشكل غير طبيعى، ما أدى إلى تمدد القضبان.

فى سياق متصل، اطلعت النيابة على تقرير اللجنة الفنية الخاصة بإصلاح وإحلال القضبان بمكان الحادث، حيث تم استبدال قرابة 400 متر من خطى السكة الحديد فى منطقة الحادث بعد إتلاف الموجودة بسبب الحادث.

وتسلمت النيابة التقرير المبدئى للجنة الفنية المشرفة على عمليات الإصلاح لخطى السكة الحديد اللذين أتلفا بسبب الحادث.

وعادت حركة القطارات فى الاتجاهين بمنطقة الحادث لوضعها الطبيعى عقب إصلاح خطى السكة الحديد عقب عملية الإصلاح واستبدال القضبان بقضبان جديدة مع الاستمرار فى الإجراءات الخاصة بالأمن والسلامة، وفرض كردون أمنى بالمنطقة، حيث مر قطار قادم من القاهرة على القضبان الجديدة التى تم تركيبها لتعود الحركة لوضعها الطبيعى عقب إجراء عمليات الإصلاح واستبدال القضبان بأخرى جديدة.

وقال الدكتور خالد عبدالغنى، وكيل وزارة الصحة، إن نسبة كبيرة من مصابى حادث قطار بنها المنكوب خرجت من المستشفيات على مستوى المحافظة، مشيرًا إلى وجود 19 حالة فقط بمستشفيى بنها الجامعى والتعليمى.

وكشفت الدكتورة أمنية خليفة، مدير مستشفى بنها التعليمى، عن خروج جميع مصابى حادث قطار بنها من المستشفى ما عدا ٤ مصابين هم المحجوزون الآن فقط.

وأعلن الدكتور عمرو الدخاخنى، المدير التنفيذى لمستشفى بنها الجامعى، خروج أكثر من 50 حالة من مصابى الحادث المحجوزين بالمستشفى بعد تماثلهم للشفاء، مشيرًا إلى أنه يتبقى حاليًا بالمستشفى 15 حالة فقط تحت المتابعة والملاحظة من إجمالى 65 حالة استقبلها المستشفى من مصابى الحادث.

وفى سياق متصل، أصدر الفريق كامل الوزير، وزير النقل، قرارًا بإعادة تشكيل مجلس إدارة هيئة السكة الحديد، وتعيين المهندس مصطفى عبداللطيف أبوالمكارم رئيسًا لمجلس الإدارة ندبًا لمدة عام خلفًا لأشرف رسلان، وتعيين الأخير مستشارًا للوزير لشؤون السكك الحديد، وذلك على خلفية حادث قطار المنصورة، الأحد الماضى، والذى راح ضحيته ١١ قتيلًا و١٠٩ مصابين.

وقالت وزارة النقل إن الوزير أصدر عددًا من القرارات، تتعلق بقيادات الهيئة القومية لسكك حديد مصر، شملت: تعيين المهندس شعبان محمود موسى، رئيسًا لمجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية لتجديد وصيانة خطوط السكك الحديدية. وتكليف المهندس محمد عامر عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر لقطاع المشروعات الهندسية والتطوير بالقيام بمهام وظيفة نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة لقطاع الخدمات المشتركة، وذلك بجانب عمله، وندب المهندس عماد أسعد غبريال، رئيس الإدارة المركزية لمنشآت الهيئة بقطاع الخدمات المشتركه بالهيئة، للعمل رئيسًا للإدارة المركزية لشؤون المنطقة الوسطى بقطاع البنية الأساسية بالهيئة، لمدة سنة، وتكليف المهندس مصطفى محمد مصطفى للعمل رئيسًا للإدارة المركزية للإشارات والاتصالات بهيئة سكك حديد مصر، وتكليف المهندس مجدى عبدالمنعم الصباغ، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة لقطاع الخدمات المشتركه بوظيفه استشارى قطاع. وكذلك تكليف المهندس سامى محمد عفيفى، مدير عام ورش الجرارات بفرز القاهرة بقطاع الصيانة والدعم الفنى بالهيئة، بوظيفة مستشار رئيس الهيئة، مع تكليف المهندس حسين رشيدى خليل، رئيس الإدارة المركزية للإشارات والاتصالات، نائبًا لرئيس مجلس إدارة الهيئة لقطاع البنية الأساسية. كما تم انتداب المهندس سامى عبدالفتاح عبدالمجيد، رئيس الإدارة المركزية لصيانة الوحدات المتحركة للمناطق، لوظيفة نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة لقطاع صيانة الوحدات المتحركه والدعم الفنى.

وقالت مصادر إن «الوزير» استقر على اختيار «أبو المكارم» من بين 5 مرشحين للمنصب، وشغل أبو المكارم رئاسة الشركة المصرية لصيانة وتجديد خطوط السكك الحديدية، قبل تولى المنصب الجديد، وكان قد تولى منصب رئاسة قطاع البنية الأساسية بالسكة الحديد فى عهد سعد الجيوشى، وزير النقل الأسبق، ثم منصب مستشار «ب» بهيئة النقل النهرى التابعة للوزارة.

وفى سياق آخر، أعلنت مصادر بالسكة الحديد انفصال عربتين من القطار الروسى رقم ١٠١٥ بالبدرشين، صباح أمس، وذلك قبل دخوله القاهرة، كاشفة أن حالة الانفصال هذه تعد الثالثة فى أقل من 20 يومًا.

وقالت المصادر إنه أثناء سير القطار انفصلت عربتان من مؤخرة القطار نتيجة وجود خلل بالقطرة المسؤولة عن ربط العربات، وأضافت أن القطار توقف فى الحال، خاصة بعد انفصال خرطوم الهواء الواصل بين العربات، مما أدى إلى سقوط الهواء وتوقف القطار والعربات
فى الحال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق