بعد تزايد حالات كورونا ..4 مولات تستخرج الرقم القومي ..والداخلية: العمل حتى 9 مساءا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع تزايد الإعلان عن حالات الإصابة بـ كورونا المستجد ، طالبت وزارة الداخلية المواطنين الراغبين في استخراج الأوراق الثبوتية وبطاقة الرقم القومي، التوجه إلى المولات القريبة من المساكن لانهاء هذه الأوراق مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، كما أعلنت الوزارة عن افتتاح بعض السجلات الخاصة بالاحوال المدنية في المحافظات .
كما قررت الداخلية تمديد ساعات العمل في بعض مكاتب سجلات الأحوال المدنية، وتفعيل خدمة المصدرات المميكنة المترجمة ببعض المولات والتي تهدف إلى التيسير على المواطنين بهدف الإرتقاء بمستوى الأداء الأمني وتطوير الخدمات المقدمة للجماهير، والتيسير على المواطنين حال ترددهم على المواقع الشرطية.
قالت الوزارة في بيان صادر عنها، اليوم الأحد،: «استكمالا لما تم إنجازه خلال الفترة السابقة، فقد تقرر افتتاح وتمديد العمل ببعض السجلات، فضلا عن تطوير بعض الخدمات، وسيتم تمديد العمل ببعض السجلات حتى الساعة التاسعة مساءً.. وذلك في المقرات التالية
1- سجل مدني مدينة نصر أول في القاهرة.
2- سجل مدني مركز البدرشين في الجيزة.
3- سجل مدني كامب شيزار في الإسكندرية.
4- مركز نموذجي دسوق في كفر الشيخ.
5- مركز إصدار الدقهلية في الدقهلية.
وأضافت وزارة الداخلية: «تم مد العمل بقسم الترجمة بديوان عام القطاع حتى الساعة 9 مساءً لإصدار مصدرات القطاع ( الميلاد، الوفاة، الزواج، الطلاق، قيد فردى) وإضافة خدمة ترجمة مصدر القيد العائلي وعدد بلغتين هولندية وتشيكية ليصبح إجمالي عدد لغات المصدرات المميكنة المترجمة 13 لغة وهم إنجليزي وفرنسي وأسباني وإيطالي وألماني وصيني وياباني وبرتغالي وروسي وأوكراني وتركي وهولندي وتشيكية»
وتابعت الوزارة: «أنه تم تفعيل خدمة المصدرات المميكنة المترجمة بالمواقع التالية :
1- مول مكسيم بالقاهرة الجديدة في القاهرة.
2- مول سيتي سنتر المعادي في القاهرة.
3- مول العرب بمدينة السادس من أكتوبر في الجيزة.
4- مول العرب بمدينة طنطا بمحافظة الغربية.
5- مقر إدارة شرطة الأحوال المدنية بمدينة بورسعيد.
وشددت: «تم افتتاح مركز معلومات محافظة مرسى مطروح لإدخال واقعات ( الميلاد، الوفاة، الزواج، الطلاق) لأهالي المحافظة بقاعدة بيانات الرقم القومي فصلاً عن مركز معلومات الإسكندرية والذى كان يتولى تلك الأعمال توفيراً للوقت والجهد، وهكذا تستمر جهود وزارة الداخلية نحو التطوير والتحديث المتواصل لتقديم الخدمات الجماهيرية بسهولة ويسر وبصورة حضارية تتماشى مع التطور التكنولوجي».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق