السودان: نتعامل مع التعبئة الثانية لسد النهضة على أنها قضية أمن قومي تهدد حياتنا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

التقت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق، اليوم الإثنين، بالرئيس فيليكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ورئيس الاتحاد الأفريقي، حيث نقلت لفخامته رسالة شفهية من رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، وتحيات رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، وأكدت الوزيرة على حرص السودان على علاقاته المتميزة مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعلي ثقته في قدرة الرئيس فيليكس تشيسيكيدي علي قيادة الاتحاد الأفريقي في الدورة الحالية، والتعامل بجدية ومسئولية مع ملف سد النهضة وإستضافته للمفاوضات.

وأشارت الوزيرة، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، إلى أن السودان يعطي موضوع الملئ الثاني لسد النهضة أقصى درجات الاهتمام باعتبارها قضية أمن قومى تهدد حياة السودانيين علي ضفاف النيل الازرق، وشددت الوزيرة على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانونى شامل وملزم بين الدول الثلاث بشأن قواعد ملء وتشغيل السد قبل يونيو المقبل.

من جانبه أعرب الرئيس تشيسيكيدي رئيس الاتحاد الأفريقي الحالي خلال اللقاء عن تفهمه لموقف السودان، ومطالبه الواضحة، وأكد على أنه سيبذل كل جهده في سبيل ايجاد حل للازمة بما يحقق أمن واستقرار المنطقة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق