هنية : العبث بالقدس لم يعد مقبولا.. والاحتلال يتحمل مسؤولية التصعيد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حمّل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، مساء اليوم الثلاثاء، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التصعيد المتواصل في قطاع غزة.

وأكد في كلمة متلفزة له أن معادلة الاستفراد بالقدس والعبث بالأقصى واستباحته لم يعد مقبولًا.

ولفت هنية إلى تلقي حركة حماس اتصالات تطالبها بالتهدئة، إلا أن من أشعل النار في القدس والأقصى ليمتد لهيبها إلى غزة هو الاحتلال، منوها أن غزة لم ولن تتأخر عن القدس وعن المسجد الأقصى المبارك.

وقال هنية إن الاحتلال يحاول أن يبقي غزة بعيدا عن معادلة الصراع، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني كسر هذا المخطط الإسرائيليْ فالقدس في قلب غزة، وغزة في قلب القدس.

وأضاف، هنية أن حماس تحركت على ثلاث جبهات، الأولى: جبهة القدس، والثانية: جبهة غزة الملتهبة، التي تقف نيابة عن الشعب الفلسطيني في مواجهة هذه الغطرسة، أما الثالثة: جبهة الداخل الفلسطيني المحتل عام 48«لافتًا إلى أن كل محاولات نزع قضية فلسطين من وجدان الأمة باءت بالفشل،

واسترسل: «رسالتنا واضحة أننا لن نتراجع عن الدفاع عن القدس مهما كانت التضحيات» مطالبًا السلطة الفلسطينية بوقف التعاون الأمني مع الاحتلال، وإيقاف العمل باتفاقية أوسلو وسحب الاعتراف بالاحتلال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق