إسماعيل هنية: ميزان قوة جديد انطلق اليوم من ساحات القدس والأقصى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن المقاومة الفلسطينية أرغمت الاحتلال الإسرائيلي على أن «يدفع بمتطرفيه بعيدا عن المسجد الأقصى، بعدما أفسد الفلسطينيون احتفالاته الوهمية».

وأضاف هنية في تصريح متلفز له: «نحن نخاطب شعبنا من موقع الاقتدار لأنه صاحب اليدّ العليا، وانتصرنا حينما قال شعبنا لا للتهجير من الشيخ جراح».

وأشار هنية إلى أن «اليوم هناك ميزان قوة جديد انطلق من ساحات القدس والأقصى، ومعادلة ربط غزة بالقدس تعني معادلة المقاومة مع الهوية»، مضيفًا: أن «أبطال ورجال غزة وقفوا لكسر المخطط الإسرائيلي وما يقومون به هو شرف للشعب والأمة، فغزة العظيمة لن تتأخر عن القدس والمسجد الأقصى، وشعبنا توحد بكل مكوناته وتياراته في هذه المعركة ووقف في خندق الدفاع عن المقدسات».

وتابع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن غزة والقدس وفلسطينيي 1948 كلهم يتحركون معا في لوحة متماسكة ومتكاملة من أجل مواجهة الاحتلال، وفلسطينيو الداخل هم السور الحامي لمدينة القدس والمسجد الأقصى، مؤكدًا ن معادلة الاستفراد من قبل الاحتلال بالقدس والعبث فيها واستباحتها لم يعد مقبولا لنا كشعب ومقاومة.

يأتي حديث هنبة في أعقاب التصعيد الذي تشهده الأراضس الفلسطينية المحتلة عقب بدء قوات الاحتلال بطرد عشرات الأسر الفلسطينية المقيمة في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، واعتداءات على المصلين في باحات المسجد الأقصى، وهو الأمر الذي واجه سيلا من الإدانات العربية والعالمية، وتبعه خروج عشرات المسيرات المناصرة لأهالي حي الشيخ جراح، وأصبح وسم #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح منتشرا على ملايين الصفحات الرافضة للانتهاكات الإسرائيلية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق