اشتباكات مسلحة بين عرب 48 ومستوطنين يهود داخل إسرائيل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعرض عرب 48 في إسرائيل لسلسلة هجمات من قبل يهود متطرفين الذين جابوا الشوارع لتصيد المواطنين العرب ردا على رد قطاع غزة على العدوان الإسرائيلي عليها، مرددين هتافات «الموت للعرب».

وتعرض المصلون في المسجد الكبير في اللد إلى إطلاق النار من قبل مستوطنين، في أعقاب الاشتباكات المسلحة التي اندلعت بين أهالي المدينة، وجماعات المستوطنين التي جابت شوارع الأحياء العربية، مساء اليوم الخميس، محاولة الاعتداء على المنازل وتَصيّد المواطنين العرب.

وأطلق المستوطنون النار باتجاه المنازل العربية، ما دفع الأهالي إلى محاولة الدفاع عن أنفسهم وأولادهم، الأمر الذي أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة مع المستوطنين، ما أسفر عن إصابة أحدهم بجراح وصفت بـ«الخطيرة».

ودفع الجيش الإسرائيلي بمركبات عسكرية إلى المدينة؛ وذلك في أعقاب توجيهات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بإدخال قوات من الجيش في المدن المختلطة، وتنفيذ اعتقالات إدارية وفرض حظر تجول في اللد ونشر قوات حرس الحدود»في المدينة.

وتواصلت المظاهرات في عدة بلدات عربية داخل إسرائيل بينها الرينة وشفا عمرو والطيبة وعرعرة المثلث وطمرة وحيفا لليوم الرابع على التوالي، تنديدا بعدوان الاحتلال على المسجد الأقصى وباب العامود ومحيط البلدة القديمة في القدس، وبالقصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، بالإضافة إلى اعتداءات الشرطة في البلدات العربية وحماية المستوطنين الذين يستهدفون العرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق