«زي النهارده».. وفاة الفنان أنور وجدي فى 14 مايو 1955

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كان أول ظهور له في مسرحية «يوليوس قيصر» عام 1922، وأول ظهور له في السينما كان في فيلم «أولاد الذوات» عام 1932الذى حقق نجاحاً كبيراً، وفى 1935 انتقل إلى الفرقة القومية التي كونتها الحكومة عام 1935 براتب ثلاثة جنيهات، ثم قرر أن يتجه كلية للسينما فاستقال من الفرقة القومية عام 1945 وكون شركته الخاصة للإنتاج السينمائي، وقام بأول بطولة له في السينما في فيلم «بياعة التفاح» عام 1939 من إخراج حسين فوزى، وفى عام 1944 لعب بطولة فيلم «كدب في كدب».

وبعد مرور عام واحد على تكوين شركته الإنتاجية قدم أول إنتاج وإخراج له وهو في فيلم «ليلى بنت الفقراء» عام 1945 مع الفنانة ليلى مراد لتبدأ انطلاقته كما قام بالإخراج وكتابة السيناريو.

وقدم أهم أفلامه: قلبى دليلى وعنبر وغزل البنات مع نجيب الريحانى وليلى مراد وحبيب الروح مع الفنانة ليلى مراد، ثم اكتشف الطفلة فيروز وقدم معها أهم أفلامه،ومن أبرز أفلامه كذلك أمير الانتقام والنمر وريا وسكينة والوحش، ومن هنا حقق أنور وجدى كل ما كان يصبو إليه من شهرة ونجومية ومال بعدما عانى الحرمان والتشرد، أما عن سيرته فاسمه كاملا محمد أنور وجدى، وهو من مواليد 11 أكتوبر 1904 ولأسرة سورية رقيقة الحال، كانت تعمل منذ منتصف القرن التاسع عشر في تجارة الأقمشة في دمشق.

وفى نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين انتقلت إلى مصر، ودخل فتى الأسرة الوسيم والطموح مجال الفن بادئاً بالمسرح وما لبث أن هجره متجهاً ومنخرطاً في تعاون مع ليلى مراد، وكانا من أنجح الثنائيات السينمائية التي ظهرت في الأربعينيات وتزوجا، ووقع بينهما الطلاق في أوائل الخمسينيات وكان الزواج قد تم عام 1947 في واحدة من أشهر الزيجات الفنية وقيل إن أنور وجدى طلب يدها أثناء قيامهما ببطولة فيلم «قلبى دليلى» عام 1947، وتحديداً أعلن أنور وجدى نبأ الزواج بعد رقصتهما «الفالس» الشهيرة لمحمد القصبجى، «أنا قلبى دليلى» التي اعتبرت بمثابة زفة للعروسين، واستمر زواجهما حتى انفصلا فنياً وواقعياً في الأعوام الأخيرة لحياة الفنان أنوروجدى ثم تزوج ليلى فوزى حتى وفاته «زي النهارده»فى14مايو 1955فيما تزوجت ليلى مراد فطين عبدالوهاب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق