ندوة بجامعة حلوان للتعريف بالبرامج الثقافية والدراسة المتاحة بأمريكا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد مكتب العلاقات الدولية بجامعة حلوان عبر برنامج «زووم»، الثلاثاء، ندوة تعريفية بالتعاون مع هيئة فولبرايت الوطنية The Binational Fulbright Commission، تحت رعاية الدكتور ماجد نجم، رئيس الجامعة، الأستاذة الدكتورة/ منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، للتعريف بالبرامج الثقافية وبرامج الدراسات المتحفية المتاحة للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الدكتور ماجد نجم، رئيس الجامعة، أهمية اللقاءات التي ينظمها المكتب للتعريف بالبرامج واهدافها ومتطلباتها والتي تمنحها الهيئة للمجتمع الأكاديمى من أعضاء هيئة التدريس، والطلاب والإداريين، داعياً إلى ضرورة أن يستفيد الجميع من هذه البرامج المتاحة والدعم المقدم من الجهات المانحة، حيث تسعي الجامعة لتوفير كافة الفرص المناسبة وتسعي لدعم الباحثين للحصول على البرامج العلمية الجديدة وذلك لكافة أعضاء المجتمع الأكاديمى بالجامعة.

وتشير الدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث أن هناك العديد من البرامج التي تقدمها دول مختلفة للباحثين، وتعد هذه البرامج هي فرصة للدراسة والاستفادة والتبادل العلمي والثقافي والبحث بالجامعات ومراكز البحث ذات المراكز المتقدمة عالمياً.

وافتتحت الندوة الدكتورة ميادة بلال، مدير مكتب العلاقات الدولية بالجامعة، ورحبت بالسادة الحضور وممثلي هيئة فولبرايت الحاضرين، كما أعربت عن سعادتها بالتعاون الدائم والمشترك مع الدكتور/ ماجى نصيف، مدير هيئة Fulbright بمصر، وقد أكدت على أهمية هذه الندوة المقدمة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب في قطاع الثقافة والدراسات المتحفية، وذلك نظراً لتميز جامعة حلوان على مستوى الجامعات المصرية في تلك المجالات.

وقام بإلقاء الندوة رحيم ميخائيل، مسؤول البرامج بهيئة الفولبرايت، وتناول من خلالها شرح مفصل عن كيفية التقدم لمختلف المنح المقدمة من الهيئة والشروط الخاصة بكل منها، وكيفية التغلب على صعوبات التقدم، وأوضح مميزات كل برنامج، كما تضمنت الندوة الإجابة عن كافة الاستفسارات الخاصة بالسادة الحضور، فضلاً عن تصفح الموقع الخاص بفولبرايت واستعراض المعلومات المتوفرة فيه لمساعدة راغبى التقدم للمنح.

ويتوجه المكتب بالشكر للسادة أعضاء هيئة التدريس على تعاونهم من خلال الحضور المتميز لتمثيل كلياتهم ومشاركتهم الفعالة، وحرصهم على المشاركة بالأنشطة الدولية، والذى من شأنه أن يدعم الخبرات لكافة أعضاء المجتمع الأكاديمى بالجامعة بما يثقل مهاراتهم وخبراتهم المهنية وكفاءتهم الدراسية والبحثية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق