الفطر الأسود .. لونه ليس أسود وهذه مضاعفاته الخطيرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يواصل العالم حديثه عن الفطر الأسود، وفي تقرير «سي إن إن» أن هذا الفطر ليس أسود ولكنه يحول الأنسجة التي يصيبها باللون الأسود، ليس جديدا وموجود منذ عشرات السنين وهو أسوأ أنواع فطريات الأنف والجيوب الأنفية.

ولكن ما هي مضاعفاته الخطيرة صحياً؟

يصيب الجيوب الأنفية أو الرئتين بعد استنشاق الجراثيم الفطرية في الهواء.

يظهر على الجلد بعد جرح أو حرق أو أنواع أخرى من الإصابات.

لا تنتقل عدوى الفطر الأسود بين البشر أو من الحيوان للبشر.

العدوى المعروفة طبياً منذ عام 1885 ويمكن علاجها بأدوية مضادة للفطريات.

وتعتمد الأعراض على مكان نمو الفطريات في الجسم، ويمكن أن تشمل تورم الوجه، والحمى، وتقرحات الجلد، والآفات السوداء في الفم.

طرق علاجه

يتم علاج الفطر الأسود بالأدوية المضادة للفطريات، وغالباً ما تُعطى عن طريق الوريد، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض.

وتشمل الأدوية الأكثر شيوعاً «أمفوتيريسين ب»، وهو دواء يستخدم حالياً في الولايات الهندية لمكافحة تفشي المرض.

وقد يحتاج المرضى ما يصل إلى ستة أسابيع من الأدوية المضادة للفطريات للتعافي، ويعتمد تعافيهم على وقت تشخيص المرض وعلاجه.

وفي كثير من الأحيان، يلزم إجراء جراحة لقطع الأنسجة الميتة أو المصابة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق