بعد «التشريح».. النيابة تسلم جثة مدير الاستخبارات الأوكرانى الأسبق إلى مندوب سفارته

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت النيابة العامة بجنوب سيناء التصريح بتسليم جثة مدير الاستخبارات الأوكرانية الأسبق، لمندوب السفارة الأوكرانية بالقاهرة، وذلك بعد انتهى الطبيب الشرعى من عملية تشريح الجثة، ومن المقرر إعداد تقرير بأسباب الوفاة،

واستعجلت النيابة غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية بشرم الشيخ، لتسليم التقرير الفنى الخاص بفحص معدات الغوص التى كان يستخدمها مدير جهاز الاستخبارات الأوكرانية الأسبق، خلال قيامه برحلة غطس بمنطقة دهب وتعرضه لإسفكسيا الغرق، وذلك لبيان مدى صلاحيتها للاستخدام فى العمق الذى كان قد وصله المتوفى.

وكانت التحقيقات كشفت أن صديقا لمدير الاستخبارات الأسبق من ذات الجنسية، كان برفقته وقرَّرَ فى التحقيقات أنهما خلال غوصهما على عمق 40 مترًا فوجئ بالمتوفى يصعد إلى سطح الماء بسرعة زائدة، فحاول إيقافه خشية على حياته فلم يُفلح، وبوصولهما إلى السطح، نزع المتوفى جهاز التنفس عنه، وكان لا يزال على قيد الحياة، فحاول صديقه إسعافه، وتمكن وغطاس مصرى آخر من إخراجه إلى الشاطئ، وتوليا إسعافه، ولكنه تُوفى إثر نقله إلى المستشفى، وأكدَّ صديقه عدم اتهامه أحدا فى الوفاة، وأنها لا يعتريها أى شبهة جنائية.

وسألت النيابة صديقَ المتوفى ومالكَ مركز الغوص الذى استخدم مُعدّاته يوم الواقعة، والمدربَ الذى كان برفقتهما فأكدوا أن المتوفى حائزٌ على رخصة دولية تُجيز له الغوص على عمق 100 متر تحت سطح الماء، وأن وفاته جاءت نتيجة إعيائه الشديد إثر صعوده المفاجئ إلى السطح، مؤكدين أنه لا شبهة جنائية فيها، وكذا أكدت تحريات الشرطة ذلك.

فيما ناظرت النيابة العامة جثمان المتوفى فلم تلحظ فيه أى إصابات ظاهرة، وتبينت زُرقة فى عنقه ووجهه وخروج إفرازات من فمه وبقعًا حمراء فى قدميه وظهره، وأخطرت النيابة العامة السفارةَ الأوكرانية بالقاهرة بالواقعة لندب مندوب رسمى عنها لحضور إجراءات التحقيق، وندبت الطبيب الشرعى لتوقيع الصفة التشريحية على الجثمان بيانًا لسبب وفاته.

كانت مدينة دهب بجنوب سينا شهدت غرق مدير جهاز الاستخبارات الأوكرانى الأسبق، متأثرا بإسفكسيا الغرق بأحد الشواطئ مدينة دهب بجنوب سيناء، وتم إيداع الجثة مشرحة مستشفى دهب، تحت تصرف النيابة.

وبدأت الواقعة بتلقى اللواء أحمد الألفى، مدير أمن جنوب سيناء، بلاغًا من اللواء محمد العنانى، مدير إدارة البحث الجنائى، بالعثور على فيكتور غفوزد، ٦٢ عامًا، أوكرانى الجنسية، ويحمل جواز سفر رقم ER315593، جثة هامدة، إثر تعرضه للغرق فى رحلة غطس بإحدى القرى السياحية.

وتبين أن المتوفى كان يعمل رئيسًا لجهاز المخابرات الأوكرانية، ويقيم فى دهب بجنوب سيناء منذ فترة، ويعمل فى أحد مراكز الغوص بالمدينة، ويدعى بين المواطنين باسم ادفنشر (Adventure)، كما تبين أن المتوفى وصل إلى مستشفى دهب العام، وأن المعاينة المبدئية تشير إلى أن الوفاة نتيجة إسفكسيا الغرق، ولا توجد شبهة جنائية.

وكان «غفوزد» عين رئيسًا لهيئة الاستخبارات الخارجية فى أوكرانيا فى فبراير عام 2014، فى ذروة الأزمة السياسية الحادة التى أطاحت بحكم الرئيس الأسبق للبلاد، فيكتور يانوكوفيتش، وتولى غفوزد هذا المنصب لعامين، وتم إعفاؤه فى إبريل 2016

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق