تقدم جامعة دمنهور في تصنيف شنغهاي الصيني لعام 2021

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، عن مواصلة الجامعة نجاحها في الدخول للتصنيف الدولى شنغهاي الصيني (ARWU) والذي يعد التصنيف الأعلى بحثيا في العالم لإعتماده كليا على البحث العلمي ومؤشراته.

وأضاف «صالح» في تصريحات صحفية، أن جامعة دمنهور احتلت على الترتيب 201-300 عالمياً في العلوم البيطرية وعلي الترتيب الثامن على مستوى الجامعات المصرية، ويعد هذا تقدم ملحوظ ومتميز في العلوم البيطريةوتقدم ترتيب الجامعة في التصنيفات العالمية، يأتى في إطار سياسة الجامعة لتحسين مخرجاتها البحثية ورفع وبناء قدرات شباب الباحثين العلمية والبحثية ووضع إستراتيجيات لرفع التصنيف الدولي للجامعة الأمر الذي نتج عنه تقدم ملحوظ.

وأوضح رئيس جامعة دمنهور، أن تصنيف شنغهاي الصيني يعتمد بالأساس على خمس مؤشرات رئيسة هي، عدد الأبحاث المنشورة في مجلات الربع الأول Q1

- معدل الاستشهاد النوعي لكل فرع.

- نسبة الأبحاث المنشورة بالمشاركة مع باحثين دوليين

- عدد الأبحاث المنشورة في أفضل المجلات والمؤتمرات الدولية.

- عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جوائز دولية في هذا المجال.

وأضاف أن تقدم الجامعة في تصنيف شنغهاي والتصنيفات العالمية الأخرى سواء على المستوى العالم أو على مستوي البرامج والتخصصات الأكاديمية، جاء نتيجة زيادة التعاون الدولي وإختيار الجامعة من جانب جامعات عالمية مرموقة في برامج علمية مشتركة وشراكات بحثية، وإتاحة التبادل الأكاديمي والطلابي، إلى جانب زيادة الطلاب الوافدين، وإدخال برامج ونظم تعليمية جديدة بمعايير عالمية.

ووجه الدكتور عبيد صالح التهنئة لأسرة كلية الطب البيطري من القيادات الأكاديمية والإدارية وأعضاء هيئة التدريس وشباب الباحثين في مجال العلوم البيطرية لهذا التميز وذلك نتيجة السياسات التي إتخذتها الجامعة في مجال التصنيفات الدولية وما ترتب عليه من عدد من الإجراءات لتشجيع الباحثين على النشر العلمي الدولي المتميز، ودعم نشر الأبحاث في المجلات العالمية المصنفة دوليا وبرامج دعم البحث العلمي الأخرى وأيضا الجامعة تعمل بخطة وأهداف إتخذتها سبيلا للتميز حيث سخرت كل طاقاتها وإمكاناتها في سبيل تحقيقها.

الجدير بالذكر أن هذا التصنيف يعتبر الأقدم والأكثر اعتمادا على مستوى العالم، وأضاف أنه تم نشر التصنيف العالمى للموضوعات الأكاديمية (GRAS) لأول مرة في عام 2017، حيث أحتوى تصنيف 2021 على 54 تخصص متنوع منها العلوم الطبيعية والهندسة والحياة العلوم والعلوم الطبية والعلوم الاجتماعية.

وشمل التحليل 1800 جامعة في 93 دولة في التصنيف العالمي، تستخدم تصنيفات GRAS خمسة مؤشرات أكاديمية موضوعية وبيانات الجهات الخارجية لقياس أداء الجامعات العالمية في الموضوعات المعنية خلال الفترة (2015 – 2019)، وهى مخرجات البحث (Q1) ويتطلب نشر حد أدنى من الأبحاث المنشورة في المجلات المفهرسة عالمياً على منصةWeb of Science الأمريكية وفقاً لكل تخصص، وتأثير البحث (CNCI) وهو نسبة الاستشهاد للأبحاث المنشورة في تخصص أكاديمي، والتعاون الدولى (IC) وهو عدد الأبحاث المشترك فيها دولتين مختلفتين على الأقل في عناوين المؤلفين مقسومًا على العدد الإجمالى للأبحاث في موضوع التخصص الأكاديمى للجامعة، وجودة البحث (Top) وهو عدد الأبحاث المنشورة في أهم المجلات في موضوع التخصص الأكاديمى للجامعة، والجوائز الأكاديمية الدولية (AWARD)، يعتمد مؤشر الجوائز الأكاديمية الدولية على إستطلاع التميز الأكاديمى (AES)، كما شارك أكثر من 1000 أستاذ من أفضل جامعات العالم في الاستطلاع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق