برلمانى : عشق الأجانب للآثار المصرية أكبر دعاية دولية للسياحة 

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد النائب حسن المير عضو مجلس النواب ، على الاهمية الكبيرة لتصريحات جوريرو جوليان نائب وزير السياحة والتجارة والصناعة الكولومبي التي أعرب فيها عن حبه الشديد لمصر، وشغفه بالأماكن الأثرية المصرية، والسياحة النيلية، وإهتمامه بأعمال الأديب المصرى العالمى نجيب محفوظ واعتبر «المير» في بيان له اصدره اليوم هذه التصريحات بانها أكبر دعاية للترويج للسياحة والاثار المصرية عالمياً حتى تستعيد مصر مكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية مشيراً إلى أن جميع كبار المسئولين بمختلف دول العالم خلال زياراتهم لمصر يحرصون على الترويج للسياحة والاثار المصرية عالمياً وطالب النائب حسن المير من الحكومة خاصة من وزارة السياحة والاثار ومختلف وسائل الاعلام باستغلال مثل هذه الاحداث افضل استغلال من خلال نشرها وبثها لمتخلف دول العالم حتى يتم جذب سياح العالم لزيارة مصر والتمتع بآثارها وجميع مناطقها ومعالمها السياحية والاثرية
وكان نائب وزير السياحة والتجارة والصناعة الكولومبي قد أكد أن هناك عددا من محاور التعاون السياحى بين الجانبين المصرى والكولومبي، ومن بينها التعاون في مجال التدريب، وتطوير السياحة الريفية، وأشار إلى التجربة الكولومبية الناجحة في هذا الشأن، فضلاً عن التعاون في مجال الترويج من خلال تبادل المعلومات والخبرات، وأشار إلى رغبة الجانب الكولومبى في بناء متحف عن تاريخ الطبيعة في كولومبيا، وأعرب عن رغبته في الاستفادة من الخبرات المصرية، ليكون على غرار المتحف المصرى الكبير وقد جاء ذلك خلال إجتماع غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، مع نائب وزير السياحة والتجارة والصناعة الكولومبي، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات السياحية بين الجانبين المصرى والكولومبي، عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»، وشارك في الإجتماع السفير سامى سالم سفير مصر لدى كولومبيا، والسفيرة «أنا ميلينا» Ana Milena سفيرة كولومبيا لدى مصر، وكريم محسن عضو غرفة الشركات ووكالات السفر والسياحة، وممثلون عن القطاع السياحى الحكومى من الجانبين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق